• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تشارك في مسابقة عالمية بطائرة ثلاثية المهام

ميثة الهاشمي .. عينها على وكالة الفضاء الإماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

أحمد السعداوي

أبوظبي (الاتحاد)

ميثة الهاشمي، إماراتية مبدعة، كشفت عن نجاح مبكر في واحد من أهم علوم العصر الحديث، وذلك عبر تفوقها الدراسي اللافت في قسم هندسة الطيران والفضاء بجامعة خليفة، واشتراكها في كثير من المسابقات المحلية والعالمية في مجال الفضاء وعلومه، منها مسابقة عالمية ستقام في أبريل المقبل في الولايات المتحدة الأميركية.

وبنظرة تملؤها الثقة تحدثت الهاشمي إلى «الاتحاد» قائلة: إنها الآن تدرس بالصف الرابع بقسم هندسة الطيران بجامعة خليفة بأبوظبي، ولكن اهتمامها بعالم الفضاء الرحب بدأ منذ الطفولة ومتابعتها لأفـــلام الخيال العلمي التي جعلت خيالها واسعا، ومع مرور الوقت ودخــولها مرحـــلة الشباب، وإدراكها أهمية القراءة في التعرف على العلوم والمعارف الصحيحة بدأت تقرأ عن الفضاء والطيران، وتجمع معلومات شيقة عن هذا المجال العلمي المتقدم، وهذه الحصيلة المعرفية نفعتها لاحقا حين التحقت بقسم هندسة الطيران والفضاء بالجامعة، وجعلتها طالبة متفوقة، وعنصرا أساسيا في مسابقات وفعاليات مختصة بمجال الطيران وعلوم الفضاء التي تتم من خلال الجامعة سواء داخل الإمارات أو على الصعيد العالمي.

وتذكر أنها تخطط للانضمام إلى وكالة الفضاء الإماراتية الأولى سيتم افتتاحها رسميا عام 2020، مؤكدة أنها في سبيل ذلك ستتوج تفوقها بمزيد من العلم والسعي إلى الحصول على شهادتي الماجستير والدكتوراه بعد الانتهاء من البكالوريوس نهاية العام الحالي.

وأبرز ما تقوم به، إلى جانب التركيز على دراستها، الاستعداد للمسابقة العالمية الكبرى التي تقام في الولايات المتحدة الأميركية والمعروفة بمسابقة الـ «دي بي إيه»، ويشارك فيها عديد من طلبة جامعات العالم لاختيار أفضل المشاريع البحثية، والتي تمتاز بقدرتها على التطبيق في الواقع، وفوائدها المضافة إلى مجال الطيران وعلوم الفضاء حين يتم استخدام هذا المشروع أو الابتكار.

وتلفت إلى أن المشاركة ستكون بطائرة كهربائية تؤدي ثلاث مهام في الوقت ذاته، وكل مهمة يجب أن تنفذ تحت شروط معينة بالاستعانة بما درسته في الجامعة وتطبيقه بشكل عملي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا