• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دى ميستورا: سوريا عادت 40 عاما إلى الوراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

و ا م

قال ستيفان دي ميتسورا المبعوث الدولي الأممي إلى سوريا إن النزاع القائم في هذا البلد أعاده 40 عاما إلى الخلف وإنه يحتاج إلى 40 عاما أخرى لكي يعود إلى ما كان عليه قبل الحرب.

وأكد المبعوث الأممي، في مؤتمر صحفي عقده في جنيف اليوم، أنه سيرسل وفدا إلى دمشق الأسبوع القادم لاستكمال المفاوضات والتحرك من أجل التوصل إلى اتفاق بين الحكومة والمعارضة لتجميد القتال فى حلب.

وأضاف دي ميتسورا أن ما يعيق التوصل إلى اتفاق فى هذا الخصوص حتى الآن هو انعدام الثقة بين الأطراف وخشية كل منهما من أن يكون البادي بالتحرك.

وأشار إلى أن تحركاته مستمرة لوقف النزاع، الذى دخل عامه الخامس، وأنه التقى أمس الأربعاء في جنيف وزير الخارجية الأميركي جون كيرى لبحث آخر تطورات الأزمة السورية.

ولفت المبعوث الدولي إلى أن الأمم المتحدة ليست منخرطة تماما في المبادرة الروسية وإن كانت تدعمها لأن أي حوار بين السوررين هو خطوة نحو تحقيق تسوية سياسية وحل سلمي للأزمة وأن على جميع الأطراف أن تعمل حتى لا تنعطف الأزمة السورية إلى منزلق أخطر وحتى لا يكون عام 2015 مثل العام الماضي.

وقال إن الأمم المتحدة لا تريد أن تدعو إلى جنيف 3 ولن تقوم بذلك إلا في حال توفرت كافة مقومات النجاح خاصة بعد أن فشل جنيف 1 وجنيف 2 وإنه يجب أن تستخلص الدروس من ذلك.

وشدد على عدم وجود اتفاق ملموس حتى الآن لتجميد القتال في حلب كما تقضي خطته مؤكدا أهمية أن تنجح تلك المفاوضات حول حلب لتكون رمزا للإرادة السياسية وتسمح بأن يكون هناك مسار سياسي.

كما شدد على ضرورة عدم اليأس من النجاح فى سوريا وقال إنه عازم على النجاح وإن الأمم المتحدة فوضته لإنهاء القتال ويجب ألا يتم التخلي عن هذة الفكرة في حلب وإنجاز ذلك في أي مكان آخر، مشيرا إلى أن فريقه يتواصل مع كافة الأطراف فى سوريا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا