• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

العميد يحتفل بمرور 70 عاماً على تأسيسه الأول من يناير 1945

يوم ميلاد «النصر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 يناير 2015

مراد المصري (دبي)

حينما أشارت عقارب الساعة إلى منتصف ليل الأول من يناير 2015، كان النصر «عميد» الأندية الإماراتية، على الموعد مع الاحتفال بعامه الـ 70، ومنذ أن اجتمعت مجموعة من الشباب بـ «الشندغة»، تحول النادي إلى كيان عملاق، أفرز المواهب، ودعم مسيرة المنتخبات في مختلف الألعاب الجماعية والفردية، دون إغفال رياضة المرأة والتواصل مع فئات المجتمع كافة.

وكشفت بعض المصادر داخل «قلعة الأزرق» أن العام الحالي سوف يشهد تنظيم مبادرات احتفالية خاصة، بهذه المناسبة الغالية على عشاق «العميد»، فيما من المتوقع أن يتم الكشف عن المشروع الاستثماري الجديد، خلال الفترة المقبلة، والذي يشكل رافداً مهماً للنادي، وشهدت مسيرة النصر محطات من «الزمن الجميل» عرف خلالها أجمل الذكريات، من بينها 7 محطات لن تنساها الذاكرة.

جاء التجمع الأول لمجموعة من الشباب المواطنين عام 1945، حيث كان اللقاء الأول والسعي لإيجاد كيان رياضي يخدم المجتمع، وجاء اللقاء في منزل محمد علي زينل بمنطقة «الغبيبة» بدبي، وحضر اللقاء العديد من الشخصيات الذين أسهموا في وضع اللبنة الأولى، وهم: المر بن حريز، عتيق بن أحمد المري، عقيل محمد صالح، محمد سعيد الملا، ثاني بن عيسى، ماجد بن خلفان، محمد عبدالرحمن خان صاحب، عبدالوهاب كلداري، فيما تم اتخاذ قرار التأسيس عام 1948، وسمي آنذاك باسم النادي الأهلي، حيث ارتدي لاعبوه قمصانا مخططة باللونين الأحمر والأبيض، وهو الزي الذي استخدمه الفريق لخوض المباريات أمام الجيش البريطاني آنذاك.

وتغير الاسم عام 1960، إلى النصر، تفاؤلاً بالانتصارات، ويعود الفضل بإطلاق الاسم الجديد إلى إبراهيم جمعة اللاعب السابق، لكن بقي أمر وحيد ينقص «العميد»، ولم يكن ليتحقق دون تحقيق «النصر»، حيث تغلب الفريق على «النسور» من ديرة، ليتنازل الأخير عن قمصانهم الزرقاء للنصر، لتبدأ منذ ذلك الوقت قصة القلب النابض باللون الأزرق.

يفتخر النصر أنه حظي بزيارة المغفور لهما، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، حيث رسم كلاهما محطات مضيئة سوف تبقى خالدة في مسيرة القلعة النصراوية، وبعد زيارة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان إلى النادي في ستينيات القرن الماضي، ودعمه السخي، تفضل الشيخ راشد بن سعيد بافتتاح ستاد مكتوم عام 1978، وهو الملعب الذي يخوض عليه الفريق حاليا مبارياته الرسمية، بعدما كان يلعب على ستاد حميد الطاير سابقاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا