• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

البعض يراه كسراً للروتين.. وعمل الزوجين يجعله «ضرورة»

الطعام خارج المنزل ترفيه أم حب الاستطلاع أم تذوق الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 فبراير 2016

استطلاع: منى الحمودي، جمعة النعيمي، ناصر الجابري، عمر الأحمد

أظهر استطلاع أجرته «الاتحاد» مع شريحة من أفراد المجتمع حول الطعام الذي يتناولونه خارج المنزل وطال الأسئلة الآتية: هل هو للضرورة أم للترفية؟ وما عدد الوجبات التي يتناولونها خارج المنزل؟ وأصناف المطاعم التي يتوجهون إليها؟ أن 76% من المستطلعة آراؤهم يتوجهون إلى لمطاعم من أجل الترفية وحب الاستطلاع وتذوق ماهو جديد خصوصاً مع انتشار صور الطعام المختلفة على وسائل التواصل الاجتماعي، فيما أشار الاستطلاع إلى أن 24% من أفراد العينة يفعلون ذلك من أجل الضرورة ولأسباب تعود لأسلوب الحياة التي يعيشونها. وعن عدد الوجبات ، أظهرت النتائج أن 68% منهم يتناولون من وجبة إلى ثلاث وجبات أسبوعيا، و21% منهم يتناولون من أربع إلى ست وجبات أسبوعيا،ومنهم 11% يتناولون أكثر من 7 وجبات أسبوعيا، فيما تنوعت أنواع المطاعم ما بين مطاعم آسيوية وعربية وإماراتية وإيطالية.

قال سيف الكعبي: «تناول الطعام خارج المنزل موضة وعبارة عن إغراءات تجد طريقها لأبنائنا عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، ما تسبب في اختفاء الاجتماع العائلي من أجل تناول الطعام في الكثير من منازل الأسر الإماراتية ».

وأضاف: «لا يوجد أفضل من طعام المنزل، والنظام الغذائي هو المؤثر الأول على صحة أجسادنا، والطعام خارج المنزل لا تقل زيادة نسبة السعرات الحرارية فيه عن 60 في المئة عما نتناوله في المنزل من غذاء،ومن الناحية الطبية فإن الأطباء واختصاصيي التغذية دائما ما ينصحون بتناول الوجبات في المنزل بدلا من المطاعم».

ورأى محمد النقبي أن تناول الطعام في الخارج ليس بغرض الترفيه بالضرورة، بل هو نوع من تغيير الوجبات المنزلية، ثم أن بعض الوجبات الصحية والمحددة لدى بعض المطاعم، لا تجد من يتقن إعدادها في المنزل، كما أنه لا بأس من تناول الطعام خارجه كنوع من التغيير ومكافأة الأبناء.

وقالت سميرة الهنداسي: تناولي الطعام خارج المنزل اعتبره من باب الضرورة كوني أسكن هحدي وأعمل لوقت متأخر ولذلك أضطر لتناوله في الخارج كل يوم . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض