• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

«غرفة أبوظبي» تبحث تطوير التعاون مع القطاع الخاص الإندونيسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

بحث محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، مع حسين باقيس السفير الإندونيسي لدى الدولة، سبل تطوير علاقات التعاون الاستثماري والسياحي بين الشركات والمؤسسات العاملة في إمارة أبوظبي وإندونيسيا.

وأشاد محمد ثاني مرشد الرميثي بالمستوى الذي وصلت إليه علاقات التعاون الاقتصادي بين دولة الإمارات عامة وإمارة أبوظبي بشكل خاص مع إندونيسيا، مشيراً إلى أن إندونيسيا تعتبر من الشركاء التجاريين الرئيسيين في آسيا للإمارات وأبوظبي، خاصة في المجالات التي تسعى إمارة أبوظبي للتركيز عليها في خططها للمرحلة المقبلة وبالأخص في قطاعات الصناعة والسياحة وغيرها من القطاعات ذات الأولوية والأهمية لاقتصاد الإمارة.

وأكد الرميثي خلال الاجتماع، الذي حضره محمد هلال المهيري، مدير عام الغرفة، على أهمية دعوة رجال الأعمال الإندونيسيين لزيارة إمارة أبوظبي لعرض فرص الاستثمار المتاحة في إندونيسيا، ودعوة الشركات والمؤسسات الإماراتية لزيادة استثماراتها والاستفادة من الفرص المختلفة المتاحة في جاكرتا، والمميزات المتعددة التي توفرها للشركات الإماراتية الراغبة في الاستثمار في إندونيسيا، وإيضاح قانون الاستثمار الإندونيسي للمستثمرين الإماراتيين.

وأعرب عن ترحيب ودعم الغرفة لكل المستثمرين ورجال الأعمال والشركات الإندونيسية التي ترغب في ممارسة الأعمال في إمارة أبوظبي.

وجه السفير الإندونيسي لدى الدولة الدعوة للغرفة وللشركات العاملة في إمارة أبوظبي لزيارة العاصمة الأندونيسية جاكرتا. وأكد اهتمام ورغبة حكومة بلاده في استقطاب الاستثمارات الإماراتية وتوفير كل التسهيلات الممكنة والدعم لإنجاح هذه الاستثمارات في إندونيسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا