• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مشروع «التحصين الغذائي» يستفيد منه نحو 18 مليون أفغاني

«الصحة» الأفغانية: «خليفة الإنسانية» تقدم طعاماً صحياً للأطفال والنساء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يناير 2014

وام

أشادت ثريا دليل وزيرة الصحة الأفغانية بالدعم الذي تقدمه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية للشعب الأفغاني، مشيرة إلى مشروع التحصين الغذائي الذي تموله المؤسسة ويستفيد منه نحو 18 مليون أفغاني معظمهم من الأطفال والنساء. وقالت دليل خلال اجتماع حضره ممثلو تسع وزارات أفغانية الأسبوع الماضي في كابول نظمته مؤسسة جين العالمية التي تنفذ المشروع في أفغانستان، إن هذا المشروع يساعد في تحسين غذاء الأطفال والأمهات الحوامل، حيث يقوم على إضافة اليود للملح الذي لا غنى عنه لصحة الأطفال والأمهات الحوامل.

وقالت إن سوء التغذية في أفغانستان بلغ نسبة عالية، فبادرت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بالقيام بتمويل مشروع تنفذه مؤسسة جين العالمية المتخصصة في هذا المجال، مشيرة إلى أن المشروع أعطى نتائج طيبة حتى الان، وبدأ ملايين الأطفال والنساء في أفغانستان يتناولون طعاماً صحياً.

وأعربت عن استعدادها للتعاون مع مؤسستي خليفة وجين على تنفيذ كل ما يطلب منها بشأن أيدنة الملح في مصانع الإنتاج في أفغانستان، مؤكدة أن هذا المشروع يحتاج أيضاً إلى تعاون الوزارات والمؤسسات الأفغانية الأخرى لإنجاحه لأنه يتعلق بحياة الناس وأطفالهم، خاصة الأسر المحتاجة من أطفال ونساء.

وأشارت إلى أن أكثر من نصف الشعب الأفغاني بحاجة إلى هذا المنتج من الملح المدعوم باليود حتى ينعم الأطفال والأمهات بصحة جيدة ولا يتعرضون إلى تشوهات خلقية قبل الولادة أو بعدها.

وقالت إن وزارة الصحة الأفغانية ستضع معايير صحية مهمة للملح المعروض للاستخدام المنزلي يكون مدعماً باليود وصالحاً لاستخدامه في الطعام .

وأعرب ممثلو الوزارات الأفغانية وممثلون عن شركات إنتاج الملح في أفغانستان عن استعداد وزاراتهم للتعاون مع مؤسسة جين العالمية التي تنفذ المشروع في بلادهم وتموله مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض