• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

دمج 500 عنصر من المقاومة في جهاز أمن المطار

الحكومة تتوعد بحرب فاصلة ضد الإرهابيين في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 فبراير 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

توعدت الحكومة اليمنية الجماعات الإرهابية في عدن بحرب فاصلة خلال الفترة المقبلة، وذلك في رد وزير شؤون الدولة هاني بن بريك أمس في رد على الاعتداءات والتفجيرات والاغتيالات التي راح ضحيتها عدد من الجنود قائلاً «إن المرحلة القادمة ستشهد انتشارا كثيفا لنقاط الأمن في عدن عقب ضم عناصر المقاومة في وحدات الأمن والجيش».

وقال بن بريك متوعدا المتشددين «من يتجرأ على النقاط بطلقة رصاص واحدة سيكون الرد بقذيفة آر بي جي..إما اﻷمن في عدن وسائر البلاد أو نموت دونه»، مؤكدا أن المدينة سوف تنتفض بكل أهلها على أوكار العابثين بأرواح اﻷبرياء الذين لم يفخخوا سيارة في عدن في وجه الحوثيين ولم ينتحروا حينها بل كانوا يعدون عدتهم في أوكارهم لمحاربة الشرعية بعد انتصارها.

وأضاف «إن هذه الجماعات وعناصرها يرون طريق جنتهم في ذبح المسلمين وتفجيرهم وهذا سبيلهم، ونحن نرى جنة الله في مقاومتهم فخير قتيل من قتلوه، وشر قتيل تحت أديم السماء قتيلهم، وإني ﻷرجو الله وأدعوه إن قدر لي الموت عاجلا أن يكون على أيديهم ﻷنال بشرى الرسول».

إلى ذلك، أنهت لجنة عسكرية أمس عملية دمج 500 فرد من المقاومة الشعبية في جهاز الأمن المكلف بتأمين وحماية مطار عدن الدولي. وقال مصدر في اللجنة ل«الاتحاد» إن أفراد المقاومة تم ترقيمهم عسكرياً بموجب توجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي القاضية بإدماج مقاتلي المقاومة في الوحدات الأمنية والعسكرية، وإن عملية صرف رواتبهم ستتم خلال اليومين المقبلين. مؤكدا أن المقاومة في خورمكسر قامت بدورها بشكل كبير في تأمين المطار والمرافق الحكومية في المديرية بشكل متميز.

ونفت قيادة مطار عدن الدولي الأنباء التي تحدثت عن إغلاقه، مؤكدة أنه لا يزال مفتوحا أمام جميع رحلات طيران اليمنية، في حين لا تزال الفرق الفنية تواصل عمليات تأهيل ترميم الأضرار التي أحدثتها حرب مليشيات الحوثي والمخلوع صالح على عدن في مارس 2015. وقال نائب مدير المطار لشؤون الأمن منيف الزغلي إن المطار يستعيد نشاطه في استقبال الرحلات الدولية من مختلف مطارات العالم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا