• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أن «حماية المدينة المقدسة من التهويد لن تتأتى بالشعارات الفارغة والمزايدات العقيمة»

عاهل المغرب يفتتح «لجنة القدس» بالدعوة لمصالحة فلسطينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يناير 2014

وكالات

دعا الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس إلى تحقيق «مصالحة وطنية صادقة» برئاسة محمود عباس، مع «تعبئة قوية» للوسائل والإمكانات الذاتية، وتسخيرها للدفاع عن مدينة القدس المحتلة في ظل الجهود الأميركية لإنجاح مفاوضات السلام.

وأكد ملك المغرب في خطاب ألقاه في افتتاح الدورة العشرين للجنة القدس ظهر أمس في مراكش، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن حجر الزاوية في تقوية الموقف الفلسطيني يظل هو «تحقيق مصالحة وطنية صادقة، قوامها وحدة الصف الفلسطيني».

وأضاف إن هذه المصالحة يجب أن تكون «بقيادة السلطة الوطنية الشرعية، برئاسة أخينا محمود عباس، الذي ندعم جهوده في خدمة الشعب الفلسطيني الشقيق».

واعتبر أن المصالحة البناءة «تضع المصالح العليا للشعب الفلسطيني فوق كل اعتبار وفي طليعتها إقامة دولته المستقلة، على أرضه المحررة، وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش في أمن وسلام ووئام مع إسرائيل».

وأشاد الملك بـ «الجهود الدؤوبة التي تبذلها الإدارة الأميركية والتي خلقت دينامية بناءة في مسار السلام».

وزار وزير الشؤون الخارجية الأميركي جون كيري المنطقة قبل أيام في مساعيه الأخيرة لدفع الإسرائيليين والفلسطينيين باتجاه التوصل إلى اتفاق سلام، لكن جهوده لحد الآن لم تثمر نتيجة. واعتبر رئيس لجنة القدس أن «تعزيز جو الثقة بين الأطراف المعنية، يتأتى من خلال الامتناع عن كل الممارسات الاستفزازية التي من شأنها نسف هذا المسار، والتحلي بالواقعية وروح التوافق، الكفيل بنجاح المفاوضات». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا