• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

القاهرة: صفقة الأسلحة مع واشنطن تتم بهدوء ويسر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 يناير 2013

القاهرة (د ب أ) - قال مصدر عسكري مصري رفيع المستوى إن صفقة الطائرات “إف 16” ودبابات “إبرامز”، التي تتفاوض مصر حالياً مع الولايات المتحدة الأميركية للحصول عليها تتم في هدوء ويسر. وقال المصدر في تصريحات خاصة لصحيفة “المصري اليوم” نشرتها على موقعها الإلكتروني أن المفاوضات تتم بعيدا عن تصريحات أي من معارضي الرئيس الأميركي باراك أوباما، في إشارة إلى طلب عضو الكونجرس الأميركي فيرن بوكانان بوقف الصفقة مع مصر، بسبب ما سماه “ديكتاتورية الرئيس محمد مرسي”.

وأضاف المصدر أن “أي مساعدات عسكرية أو صفقات تهدف إلى زيادة تسليح القوات المسلحة تحدث معها هذه النوة، وتزول بمجرد إتمام الصفقة”، وأشار إلى أن أغراض هؤلاء النواب أو المسؤولين السياسيين الذين يعارضون إمداد الجيش المصري بأسلحة متطورة تنتمي إلى التيار “الصهيو أمريكي” المؤيد لإسرائيل. وتابع أن “المنظمات الصهيونية في الولايات المتحدة الأميركية تعمل ليلاٌ ونهاراٌ لمنع أي سلاح عن الجيش المصري، وهذا لا يرتبط بنظام سياسي معي”، وشدد على أن “هذه الطلبات لا تلقى أي صدى لدى الإدارة الأميركية، لأنها تعمل وفقاٌ لمصالح مشتركة مع كل دول العالم، ولا يمكن لهذا الكلام أن يؤثر على قرارات المسؤولين في واشنطن”.

ولفت إلى أن “طلب بعض النواب الأميركيين وقف صفقات السلاح مع مصر هدفه تحقيق مصالح انتخابية بالنسبة لهم”.