• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

طرفا الحرب في جنوب السودان يتفقان على ترتيبات أمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يوليو 2018

الخرطوم (رويترز)

ذكرت وكالة السودان للأنباء أن حكومة جنوب السودان ومتمردين توصلوا إلى اتفاق بشأن ترتيبات أمنية خلال محادثات بالخرطوم، وذلك في إطار جهود إنهاء حرب أهلية مستمرة منذ خمس سنوات تقريباً. وتجرى المحادثات في السودان الذي أعلن جنوب السودان الانفصال عنه في 2011 بعد عقود من إراقة الدماء. وبعد عامين من الاستقلال انزلق جنوب السودان إلى الحرب، بعد أن تحول خلاف سياسي بين الرئيس سلفا كير ونائبه حينها ريك مشار إلى مواجهة عسكرية. ووقع كير الشهر الماضي اتفاق إطار مع زعيم المتمردين مشار في الخرطوم يتضمن وقفاً لإطلاق النار، ويمهد الطريق أمام محادثات للتوصل لاتفاق شامل.

لكن المتمردين رفضوا على الفور بعض بنود الاتفاق، واتهم الطرفان بعضهما بخرق الهدنة، وتبادلا إلقاء اللوم في هجمات أدت لمقتل 18 مدنياً. ونقلت وكالة السودان للأنباء مساء أمس الأول الخميس عن المتحدث باسم الجيش السوداني العميد أحمد خليفة الشامي قوله: «إن الطرفين وضعا اللمسات الأخيرة على اتفاق بشأن الترتيبات الأمنية ومسودة الاتفاق التي سيتم التوقيع عليها في موعد لم يُحدد بحضور الرئيس السوداني عمر حسن البشير». وقال الشامي: «إن الاتفاق يغطي أربع قضايا رئيسة، هي «إخلاء المراكز المدنية من الوجود العسكري، وكذلك الإطار الزمني لتوحيد القوات، وإعادة تنظيمها، وتشكيل اللجنة الأمنية المشتركة بين أطراف التفاوض المختلفة، إضافة إلى تحديد مناطق تجميع القوات». وأدى القتال في جنوب السودان إلى تشريد قرابة ربع السكان الذين يبلغ عددهم 12 مليون نسمة، إضافة إلى تراجع إنتاج النفط، وتقويض الاقتصاد الفقير أصلًا».

من جانب آخر، نددت الولايات المتحدة بمشروع قانون اقترحته حكومة جنوب السودان سيمدد حكم الرئيس سيلفا كير ثلاث سنوات. وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية طلب عدم نشر اسمه «مشروع القانون يقوض محادثات السلام الجارية مع جماعات المعارضة والمجتمع المدني». وكان متحدث باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان-في المعارضة ، قال يوم الثلاثاء: «إن الحكومة تقترح إجراء غير قانوني» بمحاولتها تمديد حكم كير». وقال مشرعون لرويترز يوم الثلاثاء: «إن مشروع القانون المقترح سيعدل دستور جنوب السودان لتمديد رئاسة كير حتى 2021». وذكر المسؤول بالخارجية الأميركية أن على جنوب السودان أن يعمل بسرعة للتوصل إلى اتفاق سلام يؤدي إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة.