• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة تطالب العالم بزيادة الدعم للاجئين السوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

عمان (أ ف ب)

طالب المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة أنتونيو جوتيريس دول العالم أمس بزيادة دعمها للاجئين السوريين في دول الجوار.

ودعا «المجتمع الدولي إلى تقديم دعم ضخم للاجئين السوريين» خلال مؤتمر صحافي في عمان اطلق خلاله تقريرا بعنوان «العيش في الظل» الذي تناول أوضاع اللاجئين السوريين في الأردن.

وأضاف «أطلب دعما ضخما للاجئين السوريين وللمهجرين العراقيين أيضا، وللمجتمعات المضيفة في الأردن ولبنان وتركيا والعراق، ولحكومات الدول المضيفة أيضا».

وأوضح أن «خطة الاستجابة الإقليمية للاجئين عام 2014 مولت بنسبة 54% فقط من الاحتياجات في المنطقة، وفي الأردن مولت بنسبة 58 %، أي أن نصف الاحتياجات لم تغط بسبب نقص التمويل». وتحدث جوتيريس عن التقرير الذي استند إلى 170 ألف زيارة منزلية للاجئين، معتبرا أن ما خلص إليه «مقلق للغاية».

وقال إن التقرير وجد أن «ثلثي اللاجئين السوريين في الأردن يعيشون تحت خط الفقر، أي أقل من ثلاثة دولارات يوميا للفرد». وأضاف أن «واحدا من كل ستة لاجئين سوريين وواحدا من خمسة في الأسر التي تديرها سيدة، يعيشون تحت خط الفقر المدقع أي 1,3 دولار يوميا للفرد». وأكد أن «الدعم غير كاف، لأنه ليس هناك تمويل كاف».

وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين طلبت الشهر الماضي 5,3 مليار دولار لتلبية احتياجات 18 مليون شخص في سوريا والدول المجاورة لعام 2015. وأشار التقرير إلى أن «47 % من أسر اللاجئين يعيشون في مساكن ظروفها سيئة و46 % لا وسائل تدفئة لديها، و20 % من الأسر ليس لديها مراحيض، و25 % من الأسر لا يتوفر لديها كهرباء».

ويستضيف الأردن قرابة 600 ألف لاجئ مسجل، يضاف إليهم نحو 700 ألف سوري دخلوا المملكة قبل اندلاع الأزمة السورية في مارس 2011.

وتوقعت الأمم المتحدة أن يصل عدد اللاجئين السوريين في الخارج إلى 4,27 مليون بحلول ديسمبر 2015، فيما يبلغ عددهم حاليا أكثر من ثلاثة ملايين. وبسبب النزاع لجأ سوريون إلى دول مجاورة مثل لبنان وتركيا والاردن والعراق.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا