• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

للوصول إلى قراءات دقيقة

مهندسات مواطنات: أفضل قياس لمواقع استخراج النفط بـ«النانو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 فبراير 2016

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

استخدمت خريجات من سفراء برنامج «بالعلوم نفكر» تقنية النانو للتوصل إلى قياسات أفضل للتربة بمواقع استخراج النفط، بحيث تمكن هذه التقنية الحصول على قراءات وقياسات أفضل للتربة ودرجات الحرارة بها، ما يؤدي لمزيد من المعلومات الفنية.

وقامت خريجات في المعهد البترولي بأبوظبي، خلال مشروع تخرجهم، بتطبيق استخدام جزيئات النانو الدقيقة لقياس درجات الحرارة في باطن التربة في أعماق أكبر، ما يؤدي إلى نتائج أفضل والحصول على قدر كبير من المعلومات تفيد في قراءات المواقع التي يجري بها استخراج النفط.

وقالت الطالبة آمنة خالد الحوسني لـ«الاتحاد»: «مشروع التخرج كان خلال الصيف الماضي ونجحنا في الحصول على قراءات وقياس أفضل لمعلومات بحقول النفط»، مضيفة أن المشروع استغرق تسعة أشهر من البحث والتطوير والتجارب المعملية وفي المواقع علاوة على البحث المكتبي والإنترنت في معهد مصدر والمعهد البترولي ومختلف المؤسسات التعليمية المتميزة.

وأضافت بأنها وزميلاتها واجهن تحديات سواء من وجهات النظر العلمية المختلفة أو من خلال بعض الآراء في المجتمع، حيث إن الفتيات لا يستطعن إنجاز مثل هذه المشروعات البحثية، نظرا لصعوبة بيئة العمل المتواجدة في مواقع استخراج النفط والغاز.

وأشارت الحوسني التي تعتبر أحد سفراء برنامج «بالعلوم نفكر» التابع لمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب إلى أنها تشترك في المسابقة، وإن المشروع تم اختياره من ضمن المشروعات التي سوف تتنافس في المسابقة التي تنطلق فعالياتها بحلول شهر أبريل المقبل.

ولفتت إلى أنها وزميلاتها يعملن كمهندسات كهرباء بالمعهد البترولي وإن المعهد أسهم في تنفيذ المشروع بالمعامل، إضافة إلى الحصول على دورات متخصصة في التعامل مع جزيئات النانو نظرا لخطورتها على الصحة العامة، وإنها تتسبب في الإصابة بأمراض خطيرة.

وأشارت إلى أن مؤسسة الإمارات تعتبر البوابة التي تساعد الطلاب من خلال مبادرة «بالعلوم نفكر» وما تحويه من برامج ومسابقات تؤهل الطلاب والخريجين، وتمكنهم من تنفيذ مشروعاتهم علاوة على إيجاد فرص لتنفيذ المشروعات والأفكار والابتكارات لدى كبرى الشركات والمؤسسات، مؤكدة أنها وزميلاتها تغلبن على التحديات، ونجحن في الخطوات الأولى حتى الآن ويعتزمن المضي قدما في الوصول إلى الهدف وهو إنجاح المشروع والحصول على براءة الاختراع فيما يتعلق بابتكار الفكرة وتنفيذها على أرض الواقع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض