• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

المجلس الدستوري الفرنسي يمنع تجريم مساعدة اللاجئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يوليو 2018

باريس (أ ف ب)

أكد المجلس الدستوري الفرنسي، اليوم الجمعة، أن مساعدة مجانية لأجانب في وضع غير قانوني لا يمكن أن تعرض صاحبها لملاحقات، مكرسا للمرة الأولى "مبدأ الأخوة" باعتباره واحدا من أبرز مبادئ القانون الفرنسي.

وفي قراره، الذي يأتي وسط ظروف سياسية أوروبية متوترة حول مسألة الهجرة، يذكر المجلس الدستوري بأن "شعار الجمهورية الفرنسية هو حرية، مساواة، أخوة" وبأن الدستور يستند إلى هذا "المثال المشترك".

ومن هذا المبدأ، تنبع "حرية مساعدة الآخر، بهدف إنساني، من دون الأخذ في الاعتبار قانونية إقامته على الأراضي الوطنية"، كما جاء في القرار الذي يمهل المشرع حتى الأول من ديسمبر 2018 لتعديل بعض القوانين الفرنسية.

وكان المجلس ينظر في طلب سيدريك هيرو، وهو مزارع أصبح رمزا للمساعدة المقدمة إلى اللاجئين على الحدود الفرنسية-الإيطالية، والذي كان يطالب بإلغاء "جنحة التضامن". وأعرب محاميه باتريس سبينوسي عن ارتياحه لتحقيق "نصر كبير".

وأشاد وزير الداخلية جيرار كولومب بهذا القرار، معتبرا في الوقت نفسه أنه سيكون من غير المتناسب تمديد الإعفاءات الحالية "للدخول غير المنتظم إلى الأراضي الفرنسية".

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال لوران فابيوس رئيس المجلس الدستوري الفرنسي "على غرار الحرية والمساواة اللتين تعتبران المرادفين الآخرين لشعار جمهوريتنا، يتعين احترام الأخوة باعتبارها مبدأ دستوريا من قبل المشرع، ويمكن الاستناد إليه أمام المحاكم".
... المزيد