• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

بالتعاون مع «الأمم المتحدة الإنمائي»

«محمد بن راشد للمعرفة» تستعد لإطلاق نتائج مؤشر المعرفة العالمي 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يوليو 2018

دبي (وام)

تواصل مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي جهودهما المشتركة للعمل على إطلاق مؤشر المعرفة العالمي للعام 2018 والذي تعلن نتائجه خلال فعاليات «قمة المعرفة».

وتنظم المؤسسة الحدث المعرفي السنوي الأبرز على مستوى المنطقة هذا العام خلال شهر ديسمبر المقبل، تحت شعار «الشباب ومستقبل اقتصاد المعرفة» ليشكل ملتقى دولياً لرواد المعرفة والخبراء وصناع القرار من جميع أنحاء العالم للمناقشة والتباحث وتبادل الخبرات والتجارب في مجالات إنتاج ونشر وصناعة المعرفة.

وتسعى المؤسسة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي من خلال مؤشر المعرفة العالمي الذي يأتي ضمن مبادرات «مشروع المعرفة العربي» إلى توفير أداة معيارية دقيقة وموضوعية ترصد حال المعرفة لدى دول العالم والفرص والتحديات التي تنتجها، إلى جانب تقديم تشخيص نوعي لواقع المعرفة على مستوى العالم يدعم الحكومات والجهات المعنية على تقييم الأداء وتطوير الخطط التنموية في شتى المجالات.

وقال جمال بن حويرب، المدير التنفيذي للمؤسسة، إن مؤشر المعرفة العالمي شكل أداة مهمة لدعم خطط التطوير والتنمية المستدامة في المنطقة والعالم..مشيرا إلى حرص المؤسسة بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على تكثيف الجهود للتعريف بالمؤشر ونشر نتائجه التي توضح عمق العلاقة بين المعرفة والتنمية في معظم مناطق العالم من خلال تنظيم سلسلة من الفعاليات المتخصصة التي شهدت اهتماماً كبيراً من قبل الحكومات والجهات المعرفية والأفراد في تلك الدول.

وأكد الدكتور هاني تركي، مدير مشروع المعرفة العربي أن فريق عمل مؤشر المعرفة العالمي يجمع نخبة من الخبراء والمنظمات الدولية، ويعمل خلال المرحلة الحالية على تحليل نتائج مؤشر 2017 وجمع بيانات مؤشر عام 2018 من 195 دولة حول العالم في محاولة لزيادة أعداد الدول داخل المؤشِّر، وأيضاً لمواكبة التغيرات السريعة التي تشهدها قواعد البيانات العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا