• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

«صراع سداسي» على جائزة أفضل لاعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يوليو 2018

برلين (د ب أ)

مع توالي خروج عدد من النجوم البارزين من البطولة، والتي ربما تسببت في بعض الخفوت لبريق المونديال، فإن هناك 6 نجوم مستمرون في المسابقة حتى الآن «مبابي وهازارد ونيمار وكين ومودريتش وكافاني»، بإمكان أحدهم خطف الأضواء إليه في نهاية البطولة، وحصد لقب أفضل لاعب بناء على نتائج دور الثمانية وما يليه.

ووضع الفرنسي كيليان مبابي والإنجليزي هاري كين والكرواتي لوكا مودريتش بصماتهم في بطولة كأس العالم، التي شهدت أيضاً تألق كل من البرازيلي نيمار دا سيلفا والبلجيكي إيدين هازارد والأوروجوياني إدينسون كافاني.

ومع انطلاق دور الثمانية اليوم، فإن الأمر الوحيد الذي أصبح مؤكداً الآن هو أن جائزة أفضل لاعب في المونديال الروسي لن يحصل عليها أي من الأرجنتيني ليونيل ميسي أو البرتغالي كريستيانو رونالدو.

واختير ميسي لنيل جائزة أفضل لاعب في المونديال الماضي، الذي أقيم بالبرازيل عام 2014، فيما قاد رونالدو منتخب البرتغال للتتويج ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) في فرنسا قبل عامين، وفرض الثنائي هيمنته على جوائز كرة القدم الفردية خلال العقد الماضي، حيث لم يتمكن أي لاعب من كسر قبضتهما على جائزة أفضل لاعب في العالم منذ عام 2007.

ويعتبر نيمار أبرز المرشحين لخلافة ميسي ورونالدو للجلوس على عرش الساحرة المستديرة في الفترة القادمة، لكنه برغم البداية البطيئة التي اتسم بها في البطولة، فإنه أصبح مثار جدل لمواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية، التي تتحدث عن سقوطه المتكرر على أرض الملعب بدلاً من الحديث عن تسجيله الأهداف الرائعة ودوره المهم في تأهل البرازيل لدور الثمانية على حساب المكسيك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا