• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

كاتب الليث بن سعد

أبوصالح.. الإمام المحدث شيخ المصريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يوليو 2018

القاهرة (الاتحاد)

لقب أبوصالح عبدالله بن صالح بن محمد بن مسلم الجهني المصري المولود سنة 137 هجرية بـ «كاتب الليث»، حيث لازم الإمام الليث بن سعد لسنوات عديدة، فروى عنه الأحاديث، وحمل عنه تصانيفه ومؤلفاته، وكان كاتباً له على أمواله، وكان ورعاً معروف عنه السماحة وحسن الخلق، يصلح بين الناس ويتقي رب العالمين في السر والعلانية، فكان زاهداً يبتغي وجه الله، ويستعد للآخرة، ويشعر دائماً بقربها.

ويعد أبو صالح أحد أبرز رواة الأحاديث النبوية، وقد روى الأحاديث عن عشرات الأئمة إلى جانب الليث بن سعد، حيث روى عن موسى بن علي بن رباح، ومعاوية بن صالح، ويحيى بن أيوب، وسعيد بن عبد العزيز الدمشقي، ونافع بن يزيد، وضمام بن إسماعيل، وابن وهب.

وروى عن أبي صالح كبار أئمة الحديث أمثال أبو داود، والترمذي، وابن ماجة، والبخاري، ويحيى بن معين، وأبو حاتم الرازي، وإسماعيل سمويه، وأبو إسحاق الجوزجاني، وأبو محمد الدارمي، وعثمان الدارمي، وأبو زرعة، وإبراهيم بن ديزيل، ومحمد بن عثمان بن أبي السوار المصري.

قال عنه الإمام الذهبي في «سير النبلاء»: الإمام، المحدث، شيخ المصريين، أبو صالح الجهني، كان صدوقاً في نفسه، من أوعية العلم. وقال عبد الملك بن شعيب بن الليث: أبو صالح، ثقة مأمون، قد سمع من جدي حديثه، وكان يحدث بحضرة أبي، وأبي يحضه على التحديث، وقال ابن أبي حاتم: سألت أبا زرعة عن أبي صالح فقال: لم يكن عندي ممن يتعمد الكذب وكان حسن الحديث.

قال إبراهيم بن ديزيل: حدثنا خلف بن الوليد أبو المهنى، حدثنا الليث بن سعد، عن عبدالله بن صالح، عمن أخبره، يرفع الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما أعطي أحد الشكر، فمنع الزيادة»، وقال ابن ديزيل: ثم لقيت أبا صالح، فقال: أنا حدثت الليث بهذا.

واستشهد الإمام البخاري في صحيحه بأبي صالح، وقد روى عنه حديثاً، وقال: حدثني عبد الله بن صالح، قال الليث: حدثنا جعفر بن ربيعة عن الأعرج عن أبي هريرة بحديث الذي استدان من رجل ألف دينار، فقال: «ائتني بكفيل، قال كفى بالله وكيلا»، والحديث مشهور، وعلقه البخاري في غير موضع.

وتوفي أبو صالح سنة 223 هجرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا