• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكدوا أنها فرصة لرد جميل الوطن

مواطنون: «إلزامية التجنيد» تكليف وتشريف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 يونيو 2014

يرسخ القانون الاتحادي رقم 6 لسنة 2014 بشأن الخدمة الوطنية والاحتياطية، الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لما نص عليه دستور الإمارات من أن «الدفاع عن الاتحاد فرض مقدس على كل مواطن، وأداء الخدمة العسكرية شرف للمواطنين».

وجاء إصدار القانون بأهداف تؤكد على غرس وترسيخ قيم الولاء والانتماء والتضحية في نفوس أبناء الوطن وربط تلك القيم بالمبادئ الصحيحة لديننا الحنيف والتنشئة الوطنية السليمة لمختلف الأجيال، وتعزيز المقومات الشخصية القيادية من حيث مختلف الركائز كالقوة البدنية، والاعتماد على الذات، وتحمل المسؤولية والانضباط واحترام القانون وتقدير قيمة الوقت.

وقال مواطنون ومسؤولون التقتهم «الاتحاد»، إن القانون، سيسهم إسهاماً حقيقياً في بلورة الروح الوطنية لدى الشباب، كما سيساعد بشكل فاعل في خلق أجيال تمتلك القدرة على العمل، ومواصلة الحياة بجدية، والدفاع عن الوطن وقيادته ورموزه ضد ما يمكن أن يهدده من مخاطر.

حماية الدولة

قال اللواء خبير راشد ثاني المطروشي قائد عام الدفاع المدني بالإنابة، إن القانون الاتحادي رقم 6 لسنة 2014 بشأن الخدمة الوطنية والاحتياطية، فرصة لشبابنا للتعبير عن ولائهم للوطن، وللتأكيد على هدف حمايته، وحفظ حدوده، وحصانة مقدراته ومكتسباته، لأن حماية الدولة والمحافظة على استقلالها وسيادتها واجب وطني مقدس.

وأضاف اللواء المطروشي: يأتي القانون ترسيخا لقيم الولاء والانتماء والتضحية في نفوس أبناء الوطن، ولضمان التنشئة الوطنية الصحيحة، وتعزيز مقومات الشخصية القيادية للشباب، وتمكينهم من اكتساب المهارات التي تؤهلهم للتعبير عن اعتزازهم بالوطن وخدمتهم له، وهي ميدان كبير لشبابنا الواعي لصقل قدراتهم ومواهبهم في مختلف ميادين الخدمة، كالقوة البدنية، والاعتماد على الذات، وتحمل المسؤولية، والانضباط، واحترام القانون، وتقدير قيمة الوقت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض