• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«العنابي» يعرقل مسيرة «الفرسان»

الوحدة والأهلي يتعادلان سلبياً في «مباراة الخوف»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يناير 2014

أمين الدوبلي

تعادل الوحدة والأهلي دون أهداف في المباراة التي أقيمت مساء أمس على ستاد آل نهيان، في الجولة الخامسة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وسيطر الخوف على اللقاء من الفريقين اللذين لعبا بحذر على مدار الـ 90 دقيقة، ورغم تفوق «العنابي» في الشوط الثاني، وإهداره فرصاً عدة في الشوط الثاني، إلا أن النتيجة جاءت سلبية، لينجح «أصحاب السعادة» في عرقلة مسيرة «الأحمر» المتصدر الذي اكتفى بنقطة رفع بها رصيده إلى 33 نقطة في المركز الأول، مقابل 22 نقطة للوحدة.

وحرص مهدي علي مدرب منتخبنا الوطني على حضور المباراة ومتابعتها من المدرجات، للاطمئنان على عناصر «الأبيض» في الفريقين، خصوصاً مع اقتراب موعد مباراة المنتخب المقبلة مع أوزبكستان في طشقند يوم 5 مارس المقبل.

جاءت البداية هادئة من الفريقين، وانحصر اللعب لبعض الوقت، في وسط الملعب، حتى قام عيسى سانتو بهجمة «عنترية»، مراوغاً لاعبين، ويتبعها بكرة قوية أرضية، بعيدة عن القائم الأيمن، في إعلان عن رغبة «العنابي» في أسبقية التسجيل، ويرد إسماعيل الحمادي بتسديدة «ساقطة» في المرمى، من على حدود المنطقة يمسكها الحارس الوحداوي على الحوسني بثبات، ولعبة خلفية من تيجالي ينقض عليها سيف يوسف، ومن ركنية يلعبها خمينيز بـ «التخصص» من الجبهة اليمنى، على رأس جرافيتي الذي يلعبها في الأرض، يمسكها الحوسني بثبات، قبل أن يلتحم به وليد عباس، ويحصل الحارس على «مخالفة»، وبعد 14 دقيقة يعود الهدوء ليضرب بجذوره مرة أخرى، وينحصر اللعب في منطقة المناورات، بسبب بطء أسترادا صانع ألعاب الوحدة، وعدم حيلة «الفرسان» نتيجة الرقابة اللصيقة على أحمد خليل وجرافيتي، ويستمر اللعب دون لون أو طعم أو رائحة، ويستحق حسين فاضل مدافع «العنابي» نجومية «المشهد» بين كل اللاعبين، نظراً لتدخلاته الحاسمة في الوقت المناسب، وبالتالي القضاء على الخطورة «الحمراء».

ومن كرة سريعة لإسماعيل الحمادي داخل المنطقة، تصل إلى الحوسني، ويحتسبها الحكم ضربة حرة غير مباشرة من داخل المنطقة، يلعبها جرافيتي إلى أحمد خليل الذي يسدد بقوة بعيداً عن المرمى في الدقيقة 32 ، ويرد عليه داميان دياز سريعاً بكرة عرضية خطيرة يمسكها الحارس سيف يوسف، بعدها يقتحم تيجالي منطقة الأهلي ويراوغ لاعباً، ويسددها بـ «خلفية» قدمه، ترتطم بأحد المدافعين إلى ركنية.

تشهد الدقيقة 43 هجمة خطيرة للأهلي عندما يخترق جرافيتي دفاعات الوحدة، ويتدخل الحارس على الحوسني في اللحظة الحاسمة، قبل أن يسددها جرافيتي المنفرد، ويرد دياز بهجمة خطيرة من الجبهة اليسرى، ويعكسها عرضية لكنها ترتطم ببشير سعيد، ومنه إلى سيف يوسف، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني يبدو الوحدة أسرع ويهدر فرصتين في أول دقيقتين عن طريق دياز الذي تباطأ في التسديد، ثم إسماعيل مطر الذي راوغ على حدود المنطقة، ولكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب، وترتد بسرعة إلى أحمد خليل الذي يسدد بقوة فوق العارضة، وفي الدقيقة 51 تصل كرة على رأس عيسى سانتو داخل منطقة الأهلي، يلعبها قوية بجوار القائم الأيمن، ويبدو الأهلي تأثر كثيراً بغياب سياو، وينتقل أسترادا إلى الجبهة اليسرى، يتقدم توفيق عبدالرزاق بدلاً منه، ويتراجع الأهلي إلى الخلف ويسيطر «العنابي» على الملعب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا