• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حفل عمر خيرت يرفع شعار «كامل العدد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - لمع نجم الموسيقار الكبير عمر خيرت في حفله الموسيقي الذي أقيم في نادي الإمارات للجولف بدبي مساء أمس الأول، حيث شهدت الحفلة إقبالاً جماهيرياً رائعاً، وكانت ليلة لا تنسى من ليالي مهرجان دبي للتسوق 2014 الممتد من 2 يناير إلى 2 فبراير المقبل.

بدأ الحفل وسط حضور جماهيري كبير ملأ القاعة ورفع شعار «كامل العدد»، حيث استقبل الموسيقار عمر خيرت وفرقته بترحيب كبير، وتعالت أصوات التصفيق التي أعلنت عن حب وتقدير كبير للموسيقار وإبداعاته الموسيقية.

قدم خيرت باقة من ألحانه وموسيقاه التي أطربت الجمهور الذي حضر الحفل من مختلف الجنسيات العربية، وكان الجميع يستمع بشغف، حيث قدم الملحن أجمل السيمفونيات التي اشتهر بها.

يذكر أن عمر خيرت حصد عشرات الجوائز وشهادات تقدير مصرية وعربية عن أعماله كأفضل موسيقى تصويرية، بالإضافة إلى مشاركته في العديد من الفعاليات العربية والعالمية، واتسمت حفلاته بالنجاح الكبير والإقبال الباهر.

ولد الموسيقار في 12 نوفمبر عام 1947 في القاهرة، ويتحدر من عائلة موسيقية عريقة أهدت العديد من السيمفونيات للمكتبة العربية الموسيقية، حيث أكمل خيرت مشوار عمه أبو بكر خيرت الذي أسس الكونسرفتوار المصري.

بدأت علاقة خيرت بالبيانو بالكونسرفتوار في دفعته الأولى عام 1959 حيث درس العزف على البيانو على يد البروفيسور الإيطالي كارو إلى جانب دراسته للنظريات الموسيقية، وانتقل بعدها لدراسة التأليف الموسيقي مع كلية ترينتي بلندن، إلى أن أكمل ملامح شخصيته الموسيقية المستقلة كمؤلف محترف يصوغ رؤاه الموسيقية الخاصة بجمل موسيقية مميزة تتسم بالعمق والثراء والتدفق.

ويضم سجل الموسيقار العديد من الموسيقى التصويرية لأعمال سينمائية وتلفزيونية خالدة حاز عنها جوائز على أرفع المستويات، مثل فيلم «الهروب من الخانكة»، وفيلم «النوم في العسل»، وفيلم «سكوت هنصور» ليوسف شاهين، ومن المسلسلات الشهيرة التي قام بالإشراف على الموسيقى فيها مسلسل «الجماعة» و«وجه القمر» و«ضمير أبلة حكمت» لفاتن حمامة، وكان آخر أعماله الدرامية مسلسل «فرقة ناجي عطاالله» للزعيم عادل إمام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا