• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

في بحث أجراه الموقع في دولة الإمارات

«لينكد إن» يحظى بقبول واسع من المستخدمين أصحاب الثروات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يناير 2014

يحيى أبوسالم

الموقع الإلكتروني «لينكد إن»، أحد أهم المواقع الاجتماعية المخصصة للمهنيين والباحثين عن وظائف من جهة، والباحثين عن موظفين من جهة أخرى، يحصد المزيد من المستخدمين، والأعضاء النشطين، والذين بلغ عددهم في آخر الإحصائيات المتخصصة لعام 2014، ما يزيد على 250 مليون مستخدم وعضو نشط في هذا الموقع، يلجؤون إليه ويعتبرونه موجههم وصمام الأمان عندما يتعلق الأمر بحياتهم العملية والمهنية.

في بحث جديد قام به موقع لينكد إن الإلكتروني على شريحة من المستخدمين في دولة الإمارات، وموجه بصفة مباشرة لفئة ذوي الثروات الكبيرة، وهي الفئة التي قلما تتناولها الشركات العالمية في دراساتها وتحليلاتها المتخصصة، ليدرس نسبة اشتراك ومشاركة مثل هؤلاء الأشخاص، على مواقع التواصل الاجتماعي الرئيسية، والتي شملت موقع لينكد إن، فيسبوك، تويتر، يوتيوب وجوجل بلس.

نتائج إيجابية

جاءت نتائج البحث، لتبين أن غالبية أصحاب الثروة في الإمارات هم ضمن الأعضاء المنتسبين على الشبكة في الدولة، كما أن معظمهم يستخدم موقع لينكد إن بشكل دوري منتظم، وذلك لاعتقادهم أن هذا الموقع يمثل مصدرا موثوقا للمحتويات والمعلومات ويساهم بشكل مباشر في إرشاد هؤلاء، لاتخاذ قراراتهم المالية أو ما يتعلَّق بهذا الشأن من أمور مرتبطة بحياتهم العملية.

هذا وتوصلت الدراسة البحثية التي أجراها موقع لينكد إن، إلى نتائج إيجابية، خلصت إلى مدى اهتمام هذه الفئة من ذوي الثروات بالتعامل والدخول بشكل منتظم إلى مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، خصوصاً الرئيسية منها. حيث كشفت الدراسة أن ما يقارب ثلاثة أرباع أصحاب الثروة في دولة الإمارات الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، هم بغالبيتهم أعضاء على موقع لينكد إن.

ومن خلال الأرقام التي توصلت إليها الدراسة البحثية، تبين أن 92% من الأعضاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، يستخدمون موقع لينكد إن عدة مرات خلال الأسبوع الواحد، منهم ما يصل إلى 74% يقومون بالدخول على الموقع عبر هواتفهم الذكية، و77% منهم عبر الكمبيوترات اللوحية الذكية. هذا وقد أشار البحث أيضاً إلى أن 78% من مجموع أصحاب الثروة «ضمن فئة الدراسة»، والموجودين فعلاً على مواقع التواصل الاجتماعي يستخدمون هذه المواقع الإلكترونية لغرض مالي مرة واحدة بالحد الأدنى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا