• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

العيال كبرت !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 يناير 2013

المنامة (الاتحاد) - 50 يوماً بين كأس آسيا للشباب والتي أقيمت في رأس الخيمة والفجيرة، و«خليجي 21»، وهي الفترة التي تحول فيها جيل جديد للكرة العراقية من مرحلة الشباب إلى الفريق الأول، بعدما دفع حكيم شاكر مدرب «أسود الرافدين»، بعدد كبير من لاعبي الشباب، والذين وصلوا إلى نهائي بطولة آسيا للشباب، بقناعة شخصية منه إن «العيال كبرت»، وبات من حقهم اللعب في صفوف المنتخب الأول.

لاعبو الشباب، أو كما يطلقون عليه الجيل الذهبي القادم، تركوا بصمة في البطولة، بعدما نجحوا في حصد النقاط الكاملة في الدور الأول لـ «خليجي 21»، وتضم قائمة الشباب 7 لاعبين شاركوا في الآسيوية هم الحارس محمد حميد وسيف سلمان الذي حصل على لقب كأس أفضل لاعب في أمس الأول أمام اليمن، ومحمد جبار وعلي عدنان وهمام طارق ومهند عبد الرحيم ومصطفى ناظم، ولم يتبق من الجيل القديم سوى يونس محمود وعلاء الزهرة وعلي رحيمة ونور صبري.

كان ابتعاد الكبار أمثال نشأت أكرم وكرار جاسم وعماد محمد وغيرهم من اللاعبين محل علامة استفهام كبيرة أمام مدرب العراق، والذي قاد المنتخب في الآسيوية، واختار هذه المجموعة كي تصنع إنجازاً للكرة العراقية، وبالفعل نجحت في الخطوة الأولى وصعدت للمربع، وبالفعل «العيال كبرت».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا