• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

«مئوية الزعيم الذي صنع التاريخ»

زايد: وحدة العرب وصدق نواياهم طريقهم للنهضة والازدهار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يوليو 2018

بقلم الإعلامي د. محمد سعيد القدسي

يعتبر البعد الوحدوي من أهم عوامل القيادة الريادية لدى الشيخ زايد، رحمه الله، اعتماداً على الواقعية والمنهجية بعيداً عن الإثارة العاطفية والشعارات التي تتسم بالسلبية في كثير من الحالات، ومن هنا كان حرصه، رحمه الله، على بناء الإنسان العربي المتميز بفكره ونظرته الموضوعية، فالتوجه العربي تدعمه إرادة الإنسان بشكل أساسي، وكان «طيب الله ثراه» عنصراً فعالاً لأي تقدم عربي محتمل.

وإذا ما تتبعنا هذا المفهوم في فكره لوجدنا أن العبرة عنده في الإنجازات الفعلية، وكان قيام دولة الإمارات العربية المتحدة مثالاً لتطبيق فكرته على أرض الواقع، ولعل وحدة العمل العربي هي المجال الذي عرف الكثير من الشعارات، وهذا ما دعا الشيخ زايد، رحمه الله، إلى الابتعاد عنها بل اللجوء إلى التخطيط العملي المتأني الذي يهدف إلى جمع الشمل ووحدة الكلمة دون ضجيج إلى أن رأى الجميع في الداخل والخارج الاتحاد، وقد أصبح حقيقة واقعة يعيشه الجميع.

وفي هذا السياق قال، رحمه الله، في حديثه إلى تلفزيون الكويت:

(الحقيقة أن الاتحاد قام لأنه كان ضرورة يتطلبها أكثر من طرف وأكثر من سبب أهمها الرغبة الملحة في ربط الشمل وجمع الكلمة في المنطقة باعتبار أن التماسك وجمع الصف وتوحيد النوايا، كان الطريق الوحيد للوصول إلى القوة التي كنا وما زلنا في أشد الحاجة إليها لنؤدي الرسالة الملقاة على عاتقنا، ولهذا كله كان الاتحاد مطلباً ضرورياً من كل الجوانب سواء من أمراء الخليج أو من شعوب الخليج، ولهذا السبب نحن صبرنا وقتاً طويلاً وبذلنا جهوداً متواصلة لنبني أسس وقواعد هذا الاتحاد، وكان بعض الناس يظنون أن هذا الاتحاد لن يقوم، وكان إيماننا عكس ما ظن به الناس وبذلنا الغالي والثمين في سبيل هذا الاتحاد.

وأعتقد أن الأمل في قيام دولة متحدة على أرض الخليج كان أمل كل الدول العربية لأننا نؤمن أن الاتحاد قوة، وقوة هذه الدولة ليست قوة لأبناء هذه الدولة، بل هي قوة لكل أبناء الأمة العربية، وأنا أرى مستقبل هذه الدولة يتمثل أكثر ما يتمثل في مشاركتها الكاملة في كل ما يمت بصلة إلى الصالح العربي والخير العربي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا