• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

في اجتماع مجلس السلم والأمن بنواكشوط ...

رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي: الأوضاع الإنسانية في جنوب السودان تزداد صعوبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يوليو 2018

(أ ف ب)

دعا رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي السبت إلى اتخاذ إجراءات ضد طرفي النزاع في جنوب السودان "اللذين عودانا على عدم احترام تعهداتهما".

وقال خلال اجتماع مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي بنواكشوط الذي يسبق قمة الاتحاد الأفريقي الأحد والاثنين "الوضع في جنوب السودان خطير والأوضاع الإنسانية والأمنية تزداد صعوبة. في الأيام الأخيرة وصلتنا بعض الأنباء الجيدة التي اضعها للأسف بين قوسين ".

 وتابع "لقد عودنا أطراف (أزمة) جنوب السودان على عدم احترام تعهداتهم. وفي الوقت الذي نكافح فيه لإسكات الأسلحة، فإن الوضع في جنوب السودان بات لا يحتمل. وبات تمييع الجرائم أمراً دارجاً. حان وقت التحرك وتحمل مسؤولياتنا".

 وأشار فقي إلى عدة اتفاقيات ولدت ميتة كان آخرها الاتفاق المبرم بين رئيس جنوب السودان سالفا كير وخصمه رياك ماشار "قبل 72 ساعة" متسائلاً إذا لم يتم انتهاكه.

 وأضاف "يجب توجيه رسالة واضحة إلى طرفي النزاع بضرورة احترام التزاماتهما. ويجب أن يتخذ مجلس الأمن والسلم الاجراءات التي تفرض نفسها" موضحا أن الهيئة الحكومية للتنمية (ايغاد) ومجلس الأمن والسلم عبرا عن تأييدهما لفرض عقوبات على طرفي النزاع.