• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

أردوغان يتهم الصحافة الأجنبية بـ «التجسس»

تركيا ترفع الحظر عن «يوتيوب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

أزالت الهيئة الاتصالات التركية أمس من على موقعها الإلكتروني أمرا رسميا يحظر الدخول إلى موقع يوتيوب. في حين اتهم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الصحافة الأجنبية بما فيها قناة «سي إن إن» بممارسة نشاطات «تجسس» والسعي لإثارة اضطرابات في بلاده، بعد أعمال عنف في اسطنبول.

وجاء رفع الحظر عن يوتيوب بعدما قضت المحكمة العليا في تركيا الأسبوع الماضي، بأن الحظر الذي فرضته حكومة أردوغان يمثل انتهاكا للحقوق المدنية للأفراد. وقال مسؤول في مكتب رئيس الوزراء إن الموقع الذي يتيح تبادل أفلام الفيديو سيصبح متاحا في وقت لاحق.

وفرضت الحكومة التركية حظرا على موقعي يوتيوب وتويتر بعد تسريب مقاطع صوتية قيل إنها تظهر الفساد في الدائرة الضيقة المحيطة بأردوغان. ورفع الحظر على تويتر في أبريل الماضي.

من جهة أخرى انتقد أردوغان شبكة «سي.إن.إن» الإخبارية ووصف مراسلها في تركيا بأنه «متملق»، وقال إن الشبكة الإخبارية ضبطت «ويدها ملوثة بالدماء» وهي تحاول إثارة المشكلات في تركيا.

وكان مراسل «سي.إن.إن» في تركيا إيفان واتسون قد احتجز لنصف ساعة تقريبا يوم السبت الماضي بعد القبض عليه لفترة قصيرة عندما كان ينقل مباشرة تغطية انتشار أمني هائل أمرت به السلطات في ساحة تقسيم باسطنبول لمنع التجمعات في الذكرى الأولى لانتفاضة يونيو 2013 ضد الحكومة.

وقال أردوغان إن السلوك الصحفي لشبكة «سي.إن.إن» اقترب من «العمل كعميل»، واتهم الشبكة بالانحياز. وأضاف أن وسائل الإعلام الأجنبية «لا علاقة لها بحرية الصحافة، لديهم مهمة ويتحركون كجواسيس»، مؤكدا أن «وسائل الإعلام الدولية وصلت إلى اسطنبول لإطلاق نداءات استفزاز مبالغ فيها، لكنهم عادوا بخفي حنين». ووجه مقربون لأردوغان انتقادات لاذعة للإعلام الدولي خلال الأسابيع الماضية.

وأفرج عن ايفان واتسن الذي أوقفه شرطيون بالزي المدني، سريعا بعد تفتيش هويته، مع اعتذارات الشرطة. وقمعت قوات الأمن السبت بشدة في اسطنبول وأنقرة آلاف المتظاهرين، الذين تحدوا قرار السلطات حظر الاحتفال بذكرى اضطرابات جيزي، واعتقلت العديد منهم.

(أنقرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا