• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

24 قتيلاً باشتباكات عنيفة بين «فجر ليبيا» و«داعش» قرب سرت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

طرابلس (أ ف ب)

دارت اشتباكات عنيفة أمس بين كتيبة تابعة لتحالف «فجر ليبيا» الذي يسيطر على طرابلس وتنظيم «داعش» المتطرف قرب مدينة سرت الساحلية، بحسب ما أفاد متحدث أمني في العاصمة الليبية. وقال محمد الشامي رئيس المركز الإعلامي لغرفة العمليات المشتركة التابعة لرئاسة الأركان العامة الموالية لتحالف «فجر ليبيا» إن «اشتباكات عنيفة دارت اليوم في منطقة المحطة البخارية» على بعد نحو 15 كلم غرب سرت (450 كلم شرق طرابلس). وأضاف أن «الاشتباكات اندلعت حين هاجم عناصر داعش موقعا للكتيبة 166». وأشار الشامي إلى مقتل أحد أفراد الكتيبة المكلفة من قبل السلطات الحاكمة في طرابلس بحماية مدينة سرت وضواحيها، لكنه تحدث كذلك عن مقتل «23 من عناصر (داعش) بينهم قائد المجموعة المهاجمة وهو تونسي الجنسية». واكتفت الكتيبة 166 بالقول على صفحتها في موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي انها تخوض «حربا ضد المتطرفين».

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء الليبية القريبة من حكومة طرابلس عن رئيس المجلس المحلي في سرت مفتاح السيوي تأكيده «وجود اشتباكات بالأسلحة الثقيلة تدور منذ فجر الأربعاء»، مضيفا أن “أصوات الاشتباكات تسمع بشكل واضح داخل المدينة». وفي نشرته الإخبارية اليومية، قال تنظيم داعش عبر “إذاعة البيان» التابعة له أنه في المنطقة الواقعة «غرب سرت استهدف (جنود الخلافة) تمركزا لمرتدي (فجر ليبيا) بصواريخ راجمة». وفي فبراير شن مسلحون هجوما داخل سرت تمكنوا خلاله من السيطرة على الأجزاء الكبرى من المدينة وغالبية المباني الحكومية فيها، قبل أن يعلنوا أنهم ينتمون إلى تنظيم داعش. وتخوض قوات موالية للحكومة في طرابلس اشتباكات عند مداخل المدينة وفي مناطق أخرى قريبة منها مع هؤلاء المسلحين. ويقول مسؤولون في طرابلس إن تنظيم داعش تحالف مع مؤيدين للنظام السابق في هذه المنطقة التي تضم حقولا نفطية مهمة. وإلى جانب سرت والمناطق المحيطة بها، يتواجد تنظيم داعش كذلك في مدينة درنة الواقعة على بعد نحو 1300 كلم شرق طرابلس والخاضعة لسيطرة مجموعات مسلحة متشددة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا