• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        06:15    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا في انفجار عبوة داخل معسكر في عدن    

في ندوة باتحاد الكتّاب بأبوظبي عن رواية سلطان العميمي

«ص. ب 1003» ترصد تغيرات المكان الإماراتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

جهاد هديب (أبوظبي)

أقام اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في مقره مساء أمس الأول في المسرح الوطني بأبوظبي ندوة عن رواية «ص. ب 1003» للشاعر والروائي سلطان العميمي، الذي قرأ فيها مقاطع من روايته، وانتدى فيها وأدارها الناقد إياد عبدالمجيد من العراق.

بداية، قدم عبدالمجيد ملخصاً لأحداث الرواية «لأنني على ثقة بأن البعض لم يقرأ هذه الرواية»، بحسب ما قال، دون الإشارة إلى أن «ص. ب 1003» ما زالت إصداراً حديثاً جرى الإعلان عنه في حفل توقيع خاص أقيم مؤخراً.

ثم طلب عبدالمجيد من الشاعر والروائي العميمي أن يقرأ مقطعاً من روايته، فقدم الأخير مشهداً يجري فيه سرد المتن الحكائي على أكثر من لسان، فجاءت القراءة بلسان الصندوق البريدي الذي حملت الرواية الرقم الخاص به في المتخيل الروائي، فبدا هذا المشهد المأخوذ من مطلع الرواية مؤسساً لقراءة ثانية وثالثة، ربما أراد من خلالها العميمي أن يدرك جمهوره بأكمله الأجواء التي تدور فيها حكاية الرواية، حيث أوضح في مطلع قراءته الأولى أن «استنطاق الجمال وأنسنته هو ما ركزت عليه في هذه الرواية، فما لا يمكننا تلمس جمالياته في الواقع يمكن لنا أن نتلمسه في المخيلة».

أما الورقة التي قدمها الناقد إياد عبدالمجيد، فكانت شفوية في أغلب مقاطعها، سعى من خلالها إلى أن يوضح علاقة التاريخي بالاجتماعي اللذين تأسست عليهما رواية «ص. ب 1003» هي التي تجري أحداثها في «الذيد» في الثمانينيات من القرن المنصرم، في منطقة يغلب عليها طابع البساطة الذي ترك أثره على الشخصيات التي تقوم بفعل «الحكي» في الرواية.

وأضاف: «أعتقد أن البنية الروائية من أولوية المقولات المحرضة على السرد الروائي، فقد وضع الرواية في إرادة المؤلف لا في تفاعل العلاقات الروائية. لذلك تقدم الرسائل المعلومات، وتتطور كما أراد لها (أي المؤلف) أن تتطور». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا