• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م
  01:31     إردوغان: أكراد العراق لا يعرفون كيف يقيمون دولة        01:32     إردوغان يقول عندما توقف تركيا ضخ النفط فسينتهي الأمر     

التحقيق مع قائدي عمليات الأنبار وشرطتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

الرمادي (د ب أ)

أعلنت مصادر عسكرية عراقية أمس عن إحالة قائدي عمليات الأنبار والشرطة إلى التحقيق حول قضية سقوط مدينة الرمادي بيد تنظيم «داعش».

وقال ضابط رفيع في الجيش العراقي أمس «إن لجنة تحقيق برلمانية قررت استدعاء قائدي عمليات الأنبار قاسم المحمدي والشرطة كاظم الفهداوي للتحقيق معهما حول قضية سقوط الرمادي بيد داعش الإرهابي». ورجح المصدر إقالتهما من منصبيهما من قبل حكومة الأنبار المحلية خلال الأيام المقبلة، وتعيين بدلا عنهما قيادات عسكرية لتشغل منصبيهما.

وأوضح المصدر أن المجلس قام بطرح 3 أسماء إلى القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي لشغل اثنين منهما منصب قائد للعمليات والشرطة.

ولفت إلى أن المجلس حمل الاثنين مسؤولية سقوط الرمادي نتيجة عدم توزيعهما الأسلحة على القواطع القتالية بشكل صحيح، فضلا على الانسحابات المتتالية للقطعات العسكرية والأمنية والتي أسفرت عن سقوط الرمادي.