• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الجهاز الفني يضع تيمور الشرقية تحت المجهر

48 ساعة راحة للاعبي المنتخب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

واصل المنتخب الوطني الأول لكرة القدم تدريباته مساء أمس الأول، على ملعب الشعبة العسكرية التابع للقوات المسلحة في العاصمة أبوظبي، تحت قيادة المهندس مهدي علي المدير الفني، والتي تأتي في إطار التحضيرات لمواجهة تيمور الشرقية 16 يونيو المقبل في أولى جولات التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم «روسيا 2018».

وركز المران الذي تابعه راشد الزعابي عضو مجلس إدارة الاتحاد، ومترف الشامسي مدير المنتخب، على النواحي الفنية، إذ انخرط اللاعبون في التمرينات الإحمائية، قبل إجراء تقسيمة تابعها المدير الفني عن كثب للوقوف على قدرات اللاعبين، ضمن تطلعاته الاستراتيجية للحفاظ على روح المنافسة، خاصة أن التجمع يضم 11 لاعباً من المنتخب الأولمبي، إلى جانب ستة لاعبين من التشكيلة الأساسية، المنتظر أن يكتمل عقدها فور انتهاء مباريات كأس صاحب السمو رئيس الدول 3 يونيو. وغاب عن تدريبات أمس الأول، الهداف علي مبخوت بسبب ارتباطه بفحص روتيني، خضع له في العاصمة القطرية الدوحة، والتحق بالمنتخب في تدريب مساء أمس على الملعب ذاته.

ويخضع المنتخب الوطني ابتداء من اليوم، إلى راحة لمدة 48 ساعة، قبل أن يستأنف تدريباته مساء السبت، والتي تتواصل حتى مساء الأربعاء، على أن يتخلل الفترة المقبلة انضمام مجموعة جديدة من اللاعبين الأساسيين، بعد انتهاء دور الثمانية لبطولة الكأس.

ويؤدي اللاعبون المشاركون في المرحلة الحالية، التدريبات بحماس شديد، خاصة «عناصر الأولمبي» التي يعول عليها الكثير في المستقبل لمواصلة مسلسل الإنجازات التي حققتها المنتخب الوطني في الأعوام الماضية، فيما من المنتظر أن يعود «الأولمبيون»، إلى أنديتهم بعد اكتمال قائمة الأساسيين التي سبق أن أعلنها مهدي علي، وتضم 24 لاعباً هم: علي خصيف، خميس إسماعيل، علي مبخوت «الجزيرة»، خالد عيسى، إسماعيل أحمد، محمد أحمد، مهند سالم العنزي، فارس جمعة، محمد عبدالرحمن، محمد فايز، عمر عبدالرحمن، سعيد الكثيري «العين» عبدالعزيز هيكل، عبدالعزيز صنقور، وليد عباس، ماجد حسن، حبيب الفردان، إسماعيل الحمادي، أحمد خليل «الأهلي»، عامر عبدالرحمن، بندر الأحبابي «بني ياس»، عامر عمر، محمد العكبري «الوحدة»، محمد يوسف «الشارقة».

ويغادر إلى ماليزيا لدخول معسكر تدريبي مكثف يتخلله مواجهة ودية أمام كوريا الجنوبية 11 يونيو، قبل التوجه إلى تيمور الشرقية لمواجهة منتخبها، ضمن المجموعة الأولى، والتي تضم أيضاً السعودية وفلسطين وماليزيا.

من جهة أخرى، يعكف الجهاز الفني للمنتخب الوطني على دراسة المعلومات المتوافرة عن تيمور الشرقية، ومن المنتظر أن تتوفر أكثر في المستقبل، مع قرب موعد المواجهة التي تجمعهما في أولى جولات الدور الثاني لتصفيات المونديال.

وبالرغم من ندرة المعلومات عن المنافس، الذي لا يملك أي حضور يذكر على الصعيد القاري، إلا أن طبيعة المنافسة وأهميتها تفرض على «الأبيض» التعامل معه باحترام كبير، لأن منتخب تيمور الشرقية نجح خلال فترة قياسية في تحسين موقعه على لائحة التصنيف الدولي، وبشكل متصاعد منذ مطلع العام الحالي، بعدما كان يقبع العام الماضي في المرتبة الـ185 عالمياً، قبل أن يصل إلى المركز الـ151 في التصنيف الأخير لـ«الفيفا»، محققاً قفزة كبيرة بلغت 34 مركزاً.

وصعد منتخب تيمور الشرقية الذي يقوده البرازيلي إيمرسون الكانتارا إلى الدور الثاني للتصفيات، بعدما أقصى منتخب منغوليا من الدور الأول، إثر فوزه ذهاباً 4-1 وإياباً 1-صفر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا