• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مؤتمر الأحداث الرياضية يستعرض أهمية التخطيط السليم لاستضافة البطولات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

انطلقت صباح أمس فعاليات الدورة الثانية من مؤتمر الشرق الأوسط للأحداث الرياضية في فندق العنوان بدبي، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وبدعم مجلس دبي الرياضي، وتأتي استضافة فعاليات المؤتمر استجابة للنمو المتزايد في تنظيم الأحداث الرياضية بالدولة والشرق الأوسط، ويشارك في المؤتمر أكثر من 150 شخصية من صناع القرار في القطاع الرياضي.

ويهدف المؤتمر إلى تقديم أفضل وأنجع الأفكار الخاصة بتنظيم الأحداث الرياضية لمساعدة المنظمين على مواكبة التطورات المتسارعة، والقدرة على التنافس في السوق المتزايد في منطقة الشرق الأوسط، ويشمل ذلك دراسة الأبعاد الاقتصادية لتنظيم الفعاليات الكبرى، وآثارها على التطورات المحلية، والقوانين الرياضية باعتبارها التخصص الناشئ في المنطقة.

ورحب د. أحمد الشريف، أمين عام مجلس دبي الرياضي، بالمتحدثين والحضور في بداية فعاليات المؤتمر الرياضية، متمنياً للجميع الاستفادة من المحاضرات التي تتخلل فعاليات المؤتمر، وقال: «لقد بلغت الإمارات مكانة دولية مرموقة في مجال تنظيم وإدارة الأحداث الرياضية ذات الصدى العالمي، وذلك بفضل دعم القيادة، ونالت دبي تقديراً دولياً، وحلت في عام 2013 بالمركز الثاني كأفضل مدينة في العالم في مجال استضافة وتنظيم الفعاليات الرياضية بعد العاصمة البريطانية لندن، وذلك بفضل التنظيم المميز للفعاليات والبطولات الرياضية العالمية من ناحية نوعية البطولة، ومستوى التنظيم، وتأثير التنظيم على المجتمع».

واختتم: «لقد زادت الفعاليات الرياضية التي يتم تنظيمها في دبي خلال السنوات الماضية كماً ونوعاً، وقد زاد معدل البطولات الرياضية التي يتم تنظيمها هنا على 400 بطولة سنوياً ما بين محلية وإقليمية ودولية، ومع تنوع الرياضات التي نستضيف بطولاتها كان هنالك عامل مشترك بينها جميعا ألا وهو الجودة والتميز في التنظيم التي باتت سمة ملازمة لجميع البطولات والأحداث التي ننظمها بفضل دعم القيادة الرشيدة، وتوافر البنية الأساسية على صعيد المنشآت الرياضية والسياحية والنقل والاتصالات، وكذلك توافر الكوادر البشرية المؤهلة علمياً التي تتمتع بالخبرة والكفاءة وحب الوطن».

وانطلقت فعاليات الجلسة الأولى من المؤتمر في الساعة العاشرة صباحاً، وحملت عنوان استراتيجية تقديم ملفات الترشح لاستضافة البطولات، وأهمية التخطيط السليم لاستضافة البطولات، بما في ذلك أثر الأحداث الرياضية الدولية على تطوير المواهب المحلية، وتحدث فيها حصة الكوس مديرة قسم تخطيط الأحداث الرياضية في مجلس دبي الرياضي، أليستر روكستون المدير التجاري والقانوني لشركة فالكون، رازي حسن الاستشاري في مؤسسة أبيكو لتنظيم الأحداث الرياضي، وترأس الجلسة أنجوس سكوت مقدم البرامج الشهير والإعلامي بقناة بي إن سبورت، حيث تم استعراض أبرز ملامح نجاح لندن في تنظيم أولمبياد 2012، وكذلك آليات ومنهج اختيار وتنظيم الأحداث الذي يعتمده مجلس دبي الرياضي، بالإضافة إلى كيفية وضع الملفات الناجحة، وإجراء الدراسات الشاملة قبل التقدم لاستضافة أي حدث.

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا