• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

أكد أن طريق الإصلاح الاقتصادي صعبٌ وقاسٍ

السيسي: 30 يونيو غيرت وجه المنطقة وتصدت للإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يوليو 2018

القاهرة (وكالات)

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أن ثورة الثلاثين من يونيو التي قال فيها الشعب كلمته بصوت هادرٍ مسموع، وانحنى العالم احتراماً لإرادته، غيرت وجه المنطقة ووجهتها، من مسار الشر والإقصاء والإرهاب لرحاب الأمن والتنمية والخير والسلام.

وأضاف الرئيس المصري في كلمته، أمس، بمناسبة الذكرى الخامسة للثورة، أن ملايين المصريين انتفضوا ليعلنوا أنه لا مكان بينهم لمتآمرٍ أو خائن، وليؤكدوا أنهم لا يرتضون قِبْلَةً للعمل الوطني إلا الولاء لهذا الوطن، والانتماء إليه بالقول والفعل.

كما اعتبر أنه في ذلك اليوم المشهود، أَوْقَفَ المصريون موجةَ التطرف والفرقة التي كانت تكتسح المنطقة، والتي ظن البعض أنها سادت وانتصرت، ولكن كان لشعب مصر، كعادته عبر التاريخ، الكلمةُ الفَصْل والقول الأخير.

وقال: لقد أنتجت لنا السنوات العاصفة التي مرت بها مصر والمنطقة منذ عام 2011، ثلاثة تحديات رئيسية، كان كل منها كفيلاً بإنهاء أوطان وتشريد شعوب بأكملها، وهي تحديات: غياب الأمن والاستقرار السياسي، وانتشار الإرهاب والعنف المسلح، وانهيار الاقتصاد.

إلى ذلك، ذكر السيسي أنه على صعيد الأمن والاستقرار، استكملت مصر تثبيت أركان الدولة وإعادة بناء مؤسساتها الوطنية، من دستور وسلطة تنفيذية وتشريعية، ليشكلوا مع السلطة القضائية الشامخة بنياناً مرصوصاً، واستقراراً سياسياً يترسخ يوماً بعد يوم. ... المزيد