• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أيوب أحمد ينضم للجهاز الفني والفريق يتدرب غداً

القرقاوي: 2.5 مليون درهم كلفة إعداد المنتخب لمونديال السلة للناشئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

علي معالي (دبي)

أكد اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس اتحاد السلة أن كلفة إعداد منتخب الناشئين للمونديال، الذي تستضيفه دبي خلال الفترة من 8-16 أغسطس المقبل، تصل إلى المليوني ونصف مليون درهم وقال: «هذا المبلغ جزء من تكاليف استضافة كأس العالم التي تصل إلى قرابة العشرة ملايين درهم، والتي من شأنها زيادة الضغوط والأعباء على اتحاد اللعبة خلال المرحلة الراهنة».

وتابع: «يحظى اتحاد السلة بدعم كامل من مجلس دبي الرياضي الشريك الاستراتيجي لحدث استضافة المونديال الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، إلا أن مهام المجلس والدعم المالي له ستقتصر على جزء من تكاليف الاستضافة ولا تغطي نفقات إعداد المنتخب».

أضاف: «الميزانية السنوية التي يخصصها اتحاد اللعبة لإعداد المنتخبات الوطنية تقارب الـ 350 ألف درهم، ورصيدها لهذا الموسم استهلك بالكامل، ما يضعنا أمام تحديات كبيرة تتعلق في كيفية توفير مزيد من الموارد المالية لتغطية نفقات إعداد منتخب الناشئين لمونديال العالم».

وتابع القرقاوي: «نبحث عن تنظيم حدث عالمي استثنائي في ظل حصولنا على حق استضافة هذه البطولة بإجماع أصوات الاتحاد الدولي في المنافسة التي كانت مع رومانيا، وهذا سيجعل عيون الاتحاد الدولي للسلة تراقبنا عن كثب، وتترقب نجاحنا في استضافة المونديال، الأمر الذي يعزز قدرتنا في المستقبل لاستضافة أحداث عالمية أخرى مثل كأس العالم للشباب، وصولاً لكأس العالم للرجال التي سيكون لها منافع كبيرة على صعيد تطوير كرة السلة ليس للإمارات فحسب بل لجميع دول المنطقة».

واستطرد: «عدم توافر الموارد المالية الكافية خلال الفترة الحالية، سينعكس سلباً على أداء وقدرة الاتحاد في الإيفاء بالتزاماته المونديالية، سواء على صعيد مراحل الإعداد، أو بالنسبة لتنظيم البطولة الاستعدادية المصغرة التي تسبق منافسات كأس العالم، والتي تعد من الأمور التي يتوجب على البلد المضيف تنظيمها قبيل انطلاق المونديال». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا