• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ثمن دعم وإسناد دول «التحالف» وفي مقدمتها الإمارات والسعودية

هادي يتهم الحوثي والمخلوع بالاتفاق لنقل التجربة الإيرانية وتقاسم السلطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 فبراير 2016

عدن (الاتحاد، وكالات) اتهم الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس زعيم المتمردين الحوثيين عبدالملك الحوثي والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح بالاتفاق على منهجية لنقل التجربة الإيرانية إلى اليمن وتقاسم السلطة الدينية والسياسية بينهما، معتبرا أن هذا ما أعلنوه من خلال انقلابهم على التوافق الوطني ومخرجات مؤتمر الحوار وبناء اليمن الاتحادي الجديد الذي أجمعت عليه مختلف فئات أبناء المجتمع، ومشيراً إلى أن الانقلابيين اختاروا الحرب طريقاً ووسيلة للوصول إلى مراميهم وأهدافهم الفئوية المناطقية المقيتة التي تصدى لها بقوة وحسم الشعب عامة من أدناه إلى أقصاه. وأشار هادي خلال اجتماع استثنائي في عدن مع القيادات المحلية والأمنية التنفيذية في الضالع بحضور نائبه رئيس الوزراء خالد بحاح، إلى أن المليشيات المتمردة استولت على مقدرات الدولة وحولت معسكرات الجيش إلى عدو وسلاح يوجه ضد المواطنين الأبرياء في المحافظات التي اجتاحتها خلال الفترة ما بين يوليو 2014 ومارس 2015، لافتا إلى أن هذه المعسكرات وجدت أصلا لحماية أمن واستقرار المحافظات والمدن وليس لقمعها وقتل أبنائها وتشريد السكان الأبرياء. وحيا هادي البطولات المشرفة لأبناء محافظة الضالع الذين سطروا اروع الملاحم البطولية في سبيل الدفاع عن محافظاتهم أمام آلة الحرب غير المتكافئة عدة وعتادا، مؤكداً أن إرادة الشعب دائماً منتصرة على المشاريع الصغيرة السلالية والفئوية الضيقة، ومشيرا إلى أن الانتصارات التي حققتها وتحققها قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف جبهات القتال دليل آخر على فشل الانقلابيين الذين استباحوا الأرض والعرض وفجروا منازل العزل وتسببوا في تهجير الآلاف من المواطنين. وثمن الرئيس اليمني مجددا دعم وإسناد دول التحالف العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة التي قدمت التضحيات تجسيدا لأواصر الأخوة والعروبة والجوار ووحدة المصير المشترك. وقال «إن للحرب تبعات ومعاناة تحتاج إلى مزيد من الوقت والجهود لتضميد الجراح وتوفير احتياجات ومتطلبات المواطنين في مختلف المحافظات التي عانت من الصراع، مؤكدا أن الحكومة لن تألو جهدا في العمل المتواصل لتطبيع الحياة وعودة الخدمات الأساسية وتعزيز الأمن والاستقرار الذي يعد مسؤولية مجتمعية تتطلب تضافر كافة الجهود. ووجه هادي حكومة بحاح بالنزول الميداني إلى الضالع وبقية المحافظات للاطلاع عن قرب على احتياجات المواطنين، والعمل على معالجة الإشكالات. وأكد إيلاء الاهتمام بأسر القتلى والجرحى الذين سقطوا وهم يدافعون عن الوطن من شرور العصابات الانقلابية، متعهدا أيضاً باستكمال عملية دمج مقاتلي المقاومة الشعبية في إطار الجيش الوطني، والارتقاء بالمستوى المعيشي والعسكري لمنتسبي المؤسسة العسكرية.&rlm‫

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا