• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

تصل حرارتها إلى 400 درجة مئوية

معهد مصدر يطور أول منصة بالمنطقة لتخزين الطاقة الشمسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، وشركة «نست إيه إس» النرويجية، عن الانتهاء من تطوير نموذج تجريبي، لأول منصة من نوعها في الشرق الأوسط لتخزين الطاقة الحرارية العالية على نطاق واسع، ضمن معهد مصدر.

وتم تطوير منصة تجريبية بقوة 1 ميغاواط بالساعة، ضمن «محطة معهد مصدر لأبحاث الطاقة الشمسية»، في إطار مشروع مشترك بين المعهد و»نست» وعدد من شركاء القطاع.

وينطوي المشروع على أهمية كبيرة لكونه نجح في تقديم تكنولوجيا منخفضة التكلفة لتخزين الطاقة الحرارية اللازمة لمحطات الطاقة الشمسية المركزة، علاوة على إتاحة إمكانية تخزين الطاقة الشمسية الآن في صيغة صلبة، يمكن أن تصل حرارتها إلى 400 درجة مئوية، ضمن مرافق معهد مصدر.

وجرى اختبار تكنولوجيا «نست» لتخزين الطاقة الحرارية في حالات الإشعاع الشمسي الطبيعية، ضمن محطة معهد مصدر لأبحاث الطاقة الشمسية، باستخدام زيت حار لنقل الحرارة إلى المادة المسؤولة عن تخزين الحرارة، وهو السائل نفسه المستخدم حالياً لنقل الحرارة، ضمن محطات الطاقة الشمسية المركزة التي تعتمد على عاكسات القطع المكافئ، مثل محطة شمس 1 في دولة الإمارات. وبهذا توفر هذه التكنولوجيا إمكانية تخزين الطاقة الشمسية على شكل حرارة، ليتم استخدامها لاحقاً عند غياب الشمس.

وقال الدكتور فريد موفنزاده، رئيس معهد مصدر: «تعتبر تكنولوجيا تخزين الطاقة الحرارية من أهم التحديات التي تواجه قطاع الطاقة المتجددة، وخصوصاً في دولة مثل الإمارات التي تحتاج إلى الاستفادة من وفرة الطاقة الشمسية خلال فترة النهار، عبر تخزينها ليعاد الاستفادة منها ليلاً. ولا شك في أن تكنولوجيا تخزين الطاقة الحرارية التي تم اختبارها في محطة معهد مصدر لأبحاث الطاقة الشمسية ستوفر حلاً لمشكلة عدم استمرارية توفر الطاقة الشمسية، الأمر الذي يساهم في تحقيق أهداف دولة الإمارات المتعلقة بزيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا