• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تصاميم تنبض بألوان الفرح من إبداعات «بينا سوني»

أزياء وجلابيات شرقية مستوحاة من رقصات نافورة دبي الشهيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

أزهار البياتي (دبي)

من جديد تعود مصممة الأزياء الهندية الواعدة «بينا سوني» بمجموعة مبهجة من الأزياء الشرقية، لتؤطر من خلالها ملامح الموضة والأناقة خلال موسمي رمضان والعيد المقبلين، عبر نماذج منتقاة من التصاميم الخليجية الطابع والهوى، محتفية معها بزهوة الألوان ونبض الحياة، آخذة عبرها إشراقات مترفة من وحي دبي مدينة النور والضياء.

نافورة دبي

اعتمدت باقة «بينا» الأخيرة على أجواء الصيف وشمسها الساطعة، لتواجهها بأثواب فضفاضة رحبة تتميّز بالخفة والمرونة، وكأنها نسمة هواء عليل جاءت لتلطف يوماً مشمساً وحاراً، مبتكرة لها باقة ملونة من القطع والموديلات التي زخرت بجمال التطريز وروعة التنسيق بين الأقمشة والخامات، لتستقي من نافورة دبي الشهيرة، وما تعكسه قطرات مياهها حين تلتقي بمطرها الرذاذ مع أشعة شمس الإمارات، أجمل اللوحات الملونة بأطياف قوس قزح، وتشير لهذا الأمر، قائلة: «تزامنت تشكيلتي الجديدة مع احتفالي بمرور 17 عاماً على انطلاقتي في مجال تصميم الأزياء، لأهدي بمناسبتها النساء في كل مكان باقة ملونة بالحب والفرح، استوحيت فكرتها من الطيف اللوني البديع والأشكال الفريدة لنافورة دبي للمياه الراقصة، ومنحتها مزيجاً جذاباً من الألوان، كما ميزّتها بقصّات وخطوط انسيابية ناعمة، لتتمتع من ترتديها بعناصر الراحة، الرحابة، والحرية».

طراز شرقي

وتتابع «بينا»: الحس الفني الذي يسكن داخلي يجعلني أجنح بخيالي حين أتطلع إلى نافورة دبي والتي تبهرني في كل مرة، وتشي لي بعشرات الأفكار والتصاميم، لابتكر من خلالها مجموعة استثنائية من الأزياء الشرقية الطابع والطراز، استخدمت لها تقنية الصبغ العضوي رابطة ما بين عدة أقمشة وخامات، منها على سبيل المثال «الشيفون الرقيق، الكريب اللدن، القطن الخفيف» مع بعض الحراير والأتوال، لأرسمها بأشكال وموديلات غاية في النعومة والجمال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا