• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مفجران ينتحران بمواجهة مع الشرطة في أنقرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 أكتوبر 2016

أنقرة (وكالات)

فجر رجل وامرأة كانا يعدان لاعتداء بسيارة ملغومة، نفسيهما في منطقة نائية قرب أنقرة أمس، أثناء مطاردتهما من قبل الشرطة. وأكد وزير العدل أن هذه العملية أسهمت في «تجنب كارثة كبيرة». ولم تكشف الظروف الدقيقة للانفجار، لكن الانتحاريين اللذين قتلا، فجرا على ما يبدو قنبلة أعدت على الأرجح لتفخيخ سيارات.

وقال وزير العدل بكير بوزداغ في مقابلة تلفزيونية «تجنبنا وقوع كارثة كبيرة. من المرجح أنهما كانا سيهاجمان أنقرة.. جميع المؤشرات تتجه إلى تنظيم حزب العمال الكردستاني الإرهابي».

ويأتي هذا الانفجار، قبل يومين من الذكرى السنوية لاعتداء 10 أكتوبر 2015، وهو الأسوأ الذي شهدته أنقرة في تاريخها المعاصر، إذ أسفر عن 103 قتلى في محطة القطار. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء الذي نسب إلى تنظيم «داعش».

وقال محافظ أنقرة أركان توباكا في مكان التفجير، إن عناصر الشرطة كانوا يبحثون عنهما بعد ورود معلومات استخبارية من محافظة ديار بكر الكردية.

وأعلن أن الشرطة تحركت فجر أمس بعد تلقي معلومة من ديار بكر، المنطقة التي تقيم فيها غالبية كردية في جنوب شرق تركيا.

واقتحمت الشرطة مزرعة قرب العاصمة، حيث كان المشتبه بهما يختبئان، وفق مكتب المحافظ.

وأوضح المكتب «بعد قليل من توجيه قوات الأمن الأمر لهما بالاستسلام، عمد الإرهابيان، وهما رجل وامرأة، إلى تفجير نفسيهما». وأضاف أنه عثر على سيارة في المكان مع علم تركي كان يتم الإعداد لتفخيخها وعلى 200 كلجم من نيترات الأمونيوم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا