• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«مشاهدة الأبناء» أشعلت الخلاف بين طليقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

أكدت محكمة الاستئناف بدبي، نهاية الأسبوع الماضي على حكم البراءة الذي كانت محكمة الجنايات أصدرته في أبريل الماضي بحق موظف مصري عمره 41 عاماً من اتهامات قدمتها طليقته ببلاغ جنائي في ديسمبر الماضي لمركز شرطة البرشاء بدبي بأنه هدد برشقها هي ووالدتها بماء النار.

وتظهر تفاصيل القضية أن الخلاف بين الموظف وطليقته حول مشاهدة الأبناء الذين بحضانة أمهم تفاقم ووصل إلى أروقة المحاكم حينما نقل أحد الوسطاء للطليقة أن الموظف سيقدم على إلحاق الأذى بها وبوالدتها الموجودة في مصر ما لم تدعه يشاهد بناته وقتما أراد ذلك.

وقدمت الطليقة البالغة من العمر 31 عاماً وهي من ذات جنسية زوجها السابق، وتعمل هي الأخرى «موظفة»، إفادة في تحقيقات النيابة العامة قالت فيها إن الوسيط بينها وبين طليقها نقل لها في اتصال هاتفي، وهي في مقر عملها أن الأخير يعتزم في حال عدم ابتعادها عن طريقه رشقها هي ووالدتها بمادة حارقة «ديزاب».

وأكد الوسيط البالغ من العمر 47 عاماً، مصري الجنسية، ويعمل «موظفاً»، هذه الأقوال في إفادته أمام النيابة العامة، وذكر أن الطليق تحدث معه عن رغبته في رؤية بناته وبعدها طالبه بإبلاغ طليقته بالابتعاد عن طريقه، وإلا من الممكن أن يرسل لها ولوالدتها أحد الأشخاص ليرشقهما بماء النار.

وعلى مدى نحو عام، منذ أن قامت الطليقة مطلع ديسمبر الماضي بتقديم بلاغ جنائي أمام مركز شرطة البرشاء بحق طليقها ولغاية 5 أكتوبر الجاري، تمسك الزوج السابق بإنكار الاتهام جملة وتفصيلاً سواء أمام محققي الشرطة أو النيابة العامة أو هيئتي محكمتي الجنايات والاستئناف بدبي حتى اللحظة التي أكدت فيها محكمة الاستئناف الأربعاء الماضي براءته من كل ما نسب إليه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض