• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

جدل بسبب عدم خضوع برشلونة لـ"كشف منشطات"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

د ب أ

أثارت بعض المعلومات التي نشرت في الساعات الأخيرة عن رفض مزعوم من قبل لاعبي نادي برشلونة الخضوع، لاختبار الكشف عن المنشطات عقب مباراتهم الأخيرة أمام أتلتيكو مدريد والتي تم فيها تتويجهم بلقب الدوري الأسباني الممتاز لكرة القدم لغطا كبيرا في أسبانيا، مما دفع السلطات المسؤولة عن هذا الأمر إلى نفي رفض لاعبو برشلونة الخضوع للاختبار وسط احتفالات النادي الكتالوني باللقب.

وقال المتحدث باسم الوكالة الأسبانية لحماية الصحة الرياضية والمسؤولة عن مكافحة المواد المحرمة: "لم يكن هناك نية مسبقة لعمل اختبار الكشف عن المنشطات خلال مباراة أتلتيكو مدريد وبرشلونة".

وقالت صحيفة "سبورت" يوم الاثنين الماضي إن الاتحاد الأسباني رفض اخضاع اللاعبين لاختبار الكشف عن المنشطات يوم الأحد الماضي بعد المباراة وسط الفوضى والفرحة العارمة التي اجتاحت ملعب فيسينتي كالديرون بمدريد، بعد فوز برشلونة بهدف نظيف ليحسم لقب الليجا قبل مرحلة واحدة فقط من نهاية المسابقة.

وأحدثت المعلومات المذكورة حالة من الجدل في البرامج الرياضية التلفزيونية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، مما دفع الوكالة الأسبانية لحماية الصحة الرياضية إلى إصدار بيان أمس الثلاثاء أكدت من خلاله أن اختبارات الكشف عن المنشطات في البطولات يعد اختصاصا أصيلا لها ولا يتبع الاتحاد الأسباني لكرة القدم.

وأكدت الوكالة الأسبانية أن برشلونة ولاعبيه كانوا ليتعرضوا لعقوبات فورية في حال رفضهم الخضوع لاختبار الكشف عن المنشطات، حيث أن الفوضى والفرحة العارمة لا يمكن أن تشكل أسبابا لتجاوز الخضوع للاختبار.

وأضافت: "رفض الخضوع لاختبار المنشطات يعد خرقا خطيرا للغاية"، مشيرة إلى أن هذه المخالفة تستوجب الإيقاف لعامين بالإضافة إلى غرامة مالية تتراوح بين ثلاثة ألاف و12 ألف يورو.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا