• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

1069 قتيلاً حصيلة الاشتباكات بين «داعش» وقوات المعارضة خلال أسبوعين

مقتل 30 والجيش الحر يسقط مروحية لقوات الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

دمشق (وكالات) - الجيش الحر يسقط طائرة مروحية في داريا بريف دمشق، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة والقوات النظامية، في الجبهة الشرقية من مدينة داريا، وسط قصف من القوات النظامية على مناطق في مدينة داريا، كذلك دارت اشتباكات بين مقاتلي الكتائب المقاتلة والقوات النظامية في منقطة الزبداني، بالتزامن مع قصف من القوات النظامية على منطقة الاشتباك، وغارة للطيران الحربي على مناطق تمركز مقاتلي الكتائب المقاتلة.وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مخيم خان الشيخ ومدينتي الزبداني وداريا، ترافق مع قصف القوات النظامية بصاروخ يعتقد بأنه من نوع ارض ارض على مدينة داريا فيما استهدفت الكتائب المقاتلة حاجز الفيلا في الجبل الغربي لمدينة الزبداني بصاروخ مما ادى لاعطاب دبابة للقوات النظامية وسقوط جرحى في صفوفها، وتدور اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة على اطراف مدينة داريا كما قتلت سيدة من مدينة الضمير اثر فتح القوات النظامية النار عشوائياً بعد منتصف ليل أمس على المدينة.

وسقط 30 قتيلا أمس معظمهم في حلب وحمص ودرعا ، حيث قتل 5 مدنين بالقصف على مدينة تلبيسة بريف حمص وخمسة في حلب حيث تم استخراجهم أمس من تحت الأنقاض بعد التفجير على طريق كفرنوران بالإضافة الى 4 آخرين قضوا يوم كامل تحت الأنقاض بعد القصف على مدينة داعل بريف درعا، كما قتل تسعه أشخاص وأصيب العشرات بقصف ببرميل متفجر على أحد الأبنية في مخيم اليرموك الفلسطيني المحاصر، وسط حالة إنسانية صعبة يعيشها المخيم ونقص في الأدوية والأغذية والكادر الطبي، في حين فارق رجلان الحياة في مخيم اليرموك، جراء نقص الأدوية والأغذية وسوء الأوضاع المعيشية والصحية والإنسانية. وانفجرت عبوة ناسفة زرعت في دراجة نارية، بمنطقة القزازين، ومعلومات عن سقوط عدد من الجرحى.

الى ذلك، قضى اكثر من ألف شخص في المعارك الدائرة منذ نحو اسبوعين في سوريا بين عناصر «الدولة الاسلامية في العراق والشام» (داعش) وتشكيلات أخرى من المعارضة المسلحة.

وقال المرصد«ارتفع إلى 1069عدد الذين قضوا منذ فجر يوم الجمعة الثالث من الشهر الجاري وحتى منتصف يوم أمس الأول في الاشتباكات بين مقاتلي «داعش»من طرف، ومقاتلي كتائب مقاتلة من طرف آخر في محافظات حلب وادلب والرقة وحماه ودير الزور وحمص».

وأوضح ان 608 مقاتلين معارضين قضوا «خلال اشتباكات واستهداف سيارات للكتائب وتفجير سيارات مفخخة»، مشيرا الى ان 113 عنصرا من هؤلاء «اعدمتهم» الدولة الاسلامية في مناطق مختلفة.

وقتل 312 مقاتلا من «الدولة الاسلامية» وموالين لها خلال هذه المعارك، بينهم 56 عنصرا على الأقل «جرى اعدامهم بعد أسرهم من قبل كتائب مقاتلة ومسلحين في ريف ادلب ».

وادت المعارك الى مقتل 130 مدنياً، بينهم 21 على الأقل «اعدموا على يد مقاتلي الدولة الإسلامية» في حلب ، والآخرون «جراء اصابتهم بطلقات نارية خلال اشتباكات بين الطرفين وتفجير سيارات مفخخة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا