• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ألمانيا تعيد اكتشاف أشرس صياد للنازيين بفضل السينما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يناير 2016

برلين (أ ف ب)

يعيد الألمان اكتشاف شخصية المحقق «فريتز بوير» الذي انخرط في ملاحقة النازيين ومحاكمتهم بعد عقود طويلة من النسيان، وذلك بفضل فيلمين أبصرا النور في أقل من عام.

وفريتز بوير هو ابن عائلة يهودية عانت من اضطهاد النازيين، لكنه لم يكن مؤمناً بديانة والديه.

ولسنوات طويلة، كان بوير أبغض المحققين على قلوب الألمان بعد الحرب العالمية الثانية، إذ كان ينظر إليه على أنه يزدري الأمة الألمانية الناهضة من ركام الحرب والنازية.

ورأت صحيفة سودويتشي تسايتونج، أن تجسيد شخصية المحقق في هذين الفيلمين ونضاله الشرس بعدما تناولته أفلام وثائقية عدة «تضعه أخيرا في الموقع الذي ينبغي أن يكون فيه: في الضمير الجمعي للأمة الألمانية».

ويروي فيلم «متاهة الصمت» للمخرج جوليو ريكياريلي والمرشح لجوائز أوسكار لعام 2016 واحدا من نضالاته الكبرى، حين قدم للمحاكمة 22 نازيا عملوا في معسكر اوشفيتز، كاشفا للرأي العام آلية عمل هذا المعسكر الرهيب.

وكان لهذه المحاكمة التي جرت بين عامي 1963 و1965 في فرانكفورت تأثير كبير على الرأي العام، فقبل ذلك كان الألمان يظنون أن الصور المنشورة عن معسكرات الاعتقال كانت جزءا من دعاية الحلفاء، بحسب ما يروي القاضي ايراردو كريستوفورو روتنبرج لصحيفة دي تسايت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا