• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عباس يعلن انتهاء الانقسام ونتنياهو يبدأ التجهيز لفرض عقوبات بينها منع الانتخابات في القدس

واشنطن تقرر العمل مع حكومة التوافق الفلسطينية وإسرائيل تقاطعها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية امس أنها ستعمل مع الحكومة الفلسطينية الجديدة وتواصل تقديم المساعدات لها، إلا أنها حذرت بانها «تراقبها عن كثب» لضمان احترامها مبدأ اللاعنف.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي إن واشنطن تعتقد أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس «شكل حكومة تكنوقراط انتقالية، لا تشمل عناصر مرتبطة بحماس، ولذلك نعلم الآن باننا سنعمل مع هذه الحكومة». وأضافت «لكننا سنواصل تقييم تشكيلة الحكومة الجديدة وسياساتها ومن ثم سنحدد نهجنا».

وأكدت أن الولايات المتحدة “ستراقب من كثب لضمان التزام الحكومة بمبادئ” اللاعنف والاعتراف بدولة إسرائيل.

وأكدت بساكي أن ملايين الدولارات من المساعدات للسلطة الفلسطينية ستستمر، وكشفت أن وزير الخارجية جون كيري تحدث إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في وقت سابق امس.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل ستوافق على العودة إلى طاولة المفاوضات، أوضحت بساكي أن ذلك يعود إلى الحكومة الإسرائيلية. وقالت أن “الأمر يعود في النهاية للأطراف لاتخاذ قرارات صعبة حول العودة إلى طاولة المفاوضات، ولذلك سنرى، ونحن لسنا في وضع يمكن فيه أن نتنبأ فيه بشيء حاليا”.

بدورها، قررت إسرائيل مقاطعة حكومة التوافق الفلسطينية التي أدت اليمين أمام الرئيس محمود عباس في رام الله وعدم إجراء أي مفاوضات أو إجراء أي اتصالات معها ومنع إجراء الانتخابات في القدس. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا