• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رئيس الوزراء يرفض العفو عن دواعش أستراليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

سيدني (رويترز)

استبعد رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت أمس العفو عن الاستراليين الذين يسعون إلى ترك الجماعات المسلحة والعودة إلى الوطن، في أعقاب تقارير إعلامية ذكرت أن حكومته تتفاوض مع منشقين محتملين. وذكرت هيئة الإذاعة الاسترالية أن السلطات الأسترالية في الشرق الأوسط تتفاوض مع ثلاثة مقاتلين استراليين في صفوف تنظيم «داعش» يريدون ترك التنظيم لكنهم يخشون السجن لدى عودتهم إلى وطنهم.

وقال للصحفيين: «إذا ذهبت للخارج لكسر القانون الاسترالي وإذا ذهبت إلى الخارج لقتل الأبرياء باسم التعصب الديني المضلل والتطرف، فمن الصعب الترحيب بك مرة أخرى في استراليا». وأضاف «إذا انضممت لجماعة إرهابية وسعيت للعودة إلى استراليا فسوف تعتقل وسيتم تقديمك للمحاكمة وسيجري سجنك».

وقال أبوت للبرلمان إن 70 أستراليا يقاتلون في العراق وسوريا بدعم من حوالي 100 وسيط في البلاد، وأكد أن بلاده في حالة تأهب قصوى تحسبا لهجمات من قبل متطرفين أو متشددين عائدين من القتال في الشرق الأوسط.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا