• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مصرع طالب وإصابة 10 بشغب الجماعة الإرهابية في جامعة القاهرة

الأمن يحبط مخطط «الإخوان» لإفساد الفرحة بالاستفتاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

القاهرة (الاتحاد) - لقي طالب مصرعه، وأصيب عشرة آخرون داخل حرم جامعة القاهرة أمس قبل في اشتباكات طلاب جماعة الإخوان الإرهابية مع زملائهم، ثم توسعت المصادمات بعد وصول قوات الأمن، وبعد أن اقتحم طلاب الإخوان بالسنج والشوم مكتب عميد كلية الحقوق الدكتور محمود كبيش الذي استنجد بقوات الأمن. وقال الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، إنه اتفق مع اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية على تأمين الشرطة للامتحانات والكنترول بالجامعة والأساتذة والطلاب خلال الفترة المتبقية من امتحانات الفصل الدراسي الأول.

وأكد مصدر أمني بوزارة الداخلية أن الأجهزة الأمنية تلقت اتصالا من عميد كلية التجارة بجامعة عين شمس، يطلب تدخل قوات الشرطة لفض الاشتباكات التي تشهدها الجامعة بين الطلبة المنتمين لجماعة «الإخوان» وطلبة كلية تجارة عين شمس.

وكشف اللواء هاني عبد اللطيف المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية عن مخطط يدبره تنظيم الإخوان الإرهابي لاستغلال طلبة الجامعات في ارتكاب أعمال قتل وعنف لإفساد فرحة الشعب المصري بالاستفتاء على الدستور الذي جاء ليعبر عن إرادة المصريين، وعن روح ثورثي 25 يناير و30 يونيو.

وأوضح أن معلومات وردت إلى الأجهزة الأمنية المعنية باعتزام تنظيم الإخوان الإرهابي استغلال طلبة الجامعات امس لإحداث أعمال شغب وعنف، ومحاولة إفساد فرحة الشعب المصري بالاستفتاء على الدستور.. مشيرا إلى أن المخطط يتضمن الدفع بعناصر مسلحة بين صفوف الطلبة واستخدامها في أعمال قتل داخل الجامعات للمتاجرة بها، كما حدث في أحداث الحرس الجمهوري.

وقال المتحدث إن الأجهزة الأمنية المعنية قامت بالتنسيق مع رؤساء الجامعات المختلفة بإفساد مخطط تنظيم الإخوان الإرهابي والتصدي له، وتفويت الفرصة عليهم لإفساد فرحة الشعب المصري، وتحقيق أولى استحقاقات ثورة 30 يونيو من خلال الاستفتاء على الدستور. وأكد اللواء عبد اللطيف، استمرار حالة الاستنفار بكافة قطاعات وزارة الداخلية لتنفيذ المرحلة الثالثة من خطة تأمين الاستفتاء الخاص بتأمين الشارع المصري في مرحلة ما بعد إعلان النتائج النهائية تحسبا لردود أفعال الجماعة الإرهابية، بعد أن أظهرت النتائج الأولية التأييد الشعبي الواسع للدستور الجديد.

وأعلنت وزارة الداخلية أن أجهزتها الأمنية ألقت القبض خلال يومي الاستفتاء على 444 من المشاركين في أحداث الشغب ومحاولات عرقلة عملية الاستفتاء والتي أسفرت عن مقتل 9 بمحافظات الجيزة وسوهاج وبني سويف.

وأوضحت أن قوات الأمن عثرت بحوزة المتهمين على 4 بنادق آلية ورشاش برتا و3 طبنجات وبندقية خرطوش بروحين و4 فرد خرطوش، وكمية كبيرة من الطلقات الخاصة بتلك الأسلحة وعدد من الأسلحة البيضاء، وكميات كبيرة من الزجاجات الحارقة «المولوتوف» وأكياس بلي ونبال وأقنعة غاز وكمامات وماسكات وألعاب نارية ،وشماريخ وأوراق تنظيمية خاصة بجماعة الإخوان الإرهابية.

ونفى اللواء سعيد توفيق مدير أمن المنوفية قيام عناصر من جماعة الإخوان الإرهابية بإشعال النيران في إحدى القطارات القادمة من القناطر الخيرية إلى طنطا مرورا بشبين الكوم، مؤكدا أن الحادث نتيجة قيام بائع متجول بإشعال النيران في بقايا ورق كرتون بغرض التدفئة، ما أدى إلى تطاير الشرر واشتعلت النيران في إحدى عربات القطار. كانت النيران قد اشتعلت في القطار رقم 563 القادم من القناطر الخيرية إلى طنطا طريق شبين الكوم وانتقل على الفور الحكمدار اللواء مجدي سابق عفيفي نائب مدير الأمن وسيارة إطفاء وتمكنت من السيطرة على الحريق ومنع انتقاله لبقية العربات ولم تحدث أية إصابات بين الركاب.

وتبين قيام أحمد عبدالنبي مصطفى «35 عاما» بائع متجول بإشعال النيران في قطع كرتون للتدفئة، فتطاير الشرر، واشتعلت النيران في العربة خلف القاطرة. وتمكن قائد القطار ومعاونوه من فصل العربة عن القطار وتم إخماد النيران قبل انتقالها لبقية العربات. وأسفر الحريق عن احتراق العربة الأولى من القطار بالكامل وتم إلقاء القبض على البائع المتجول وتحرر محضر وتولت النيابة التحقيق.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا