• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سلامة المرضى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

المعايير الطبية والصحية والتي تصل إلى 200 معيار والتي أعلنت هيئة الصحة في أبوظبي تطبيقها على جميع المنشآت الصحية في الإمارة، تمثل دليلاً واضحاً على تطور مفاهيم الرعاية الصحية الشاملة التي تقدم خدماتها لمواطني الإمارة.

الرعاية الطبية وفق معايير عالمية تمثل هدفاً حقيقياً لحكومة الإمارة والتي أعلنت غير مرة أن «الصحة» أولوية لدى الحكومة مثلها مثل التعليم، حيث يشكل هذان القطاعان عصب أي تطور ورفاه تنشده المجتمعات.

لا يمكن الحديث عن تطور المنشآت الصحية والأجهزة والأبنية دون الحديث عن الكوادر المؤهلة في هذا القطاع، وهو الأمر الذي بدأنا نلمسه سواء من خلال المراجعات الطبية المتكررة أو القصص التي يرويها الأهل والأصدقاء حول نجاحات طبية متعددة في المستشفيات والمراكز الطبية الحكومية، سواء من الكوادر المواطنة التي تحظى بكل الدعم أو من خلال الكفاءات التي يتم استقطابها من مختلف دول العالم.

نتمنى من القائمين على القطاع الصحي في الإمارة الاستمرار في هذا المستوى من الخدمات الصحية، وأن تعمل على إيجاد حل لطول فترة المواعيد في العيادات التخصصية التي تشهد تأخيراً في بعض التخصصات الطبية.

هيئة الصحة في أبوظبي أعلنت أيضاً أنها أجرت استطلاع رأي حول مستوى خدماتها شمل 38 ألف مريض ومراجع، منهم 405 من المواطنين، وهي تنتظر إعلان نتائج الاستبيان خلال الشهور المقبلة، ما يعني أن «الهيئة» تعمل كل ما في وسعها لتدارك أية ملاحظات، سواء تلك المتعلقة بالتجهيزات أو الإمكانات والبنى التحتية أو الكوادر الطبية وصولاً لتعزيز سلامة المرضى.

زينة الحياري - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا