• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

طالبوا بتطبيقه على المدارس الخاصة

في أم القيوين: القرار جاء متأخراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

سعيد هلال

سعيد هلال (أم القيوين)

قال فاضل عبيد بن فاضل من أم القيوين: «إن شهر رمضان سيأتي في فترة الصيف، وستصل درجات الحرارة إلى أعلى مستويات، وسيشعر الإنسان بالعطش الشديد، وسيصاب بالإنهاك الحراري»، لافتاً إلى أن هذا الأمر قد يتعرض له الطالب في حال أرهق نفسه في مراجعة المناهج الدراسية والسهر وأداء الامتحانات في أجواء حارة.

وأضاف أن قرار تعديل جدول الامتحانات، جاء في مصلحة الطلاب، لتخفيف الأعباء عنهم، وتشجيعهم على التفرغ للعبادة والطاعات، خصوصاً الأبناء صغار السن، الذين يرغبون في صيام شهر رمضان كاملاً.

وأشار فاضل، إلى أنه يجب على وزارة التربية والتعليم، أن تتخذ مثل هذه القرارات قبل بدء العام الدراسي، حتى يتسنى لأولياء الأمور ترتيب إجازاتهم لكي تتوافق مع إجازات الطلاب، مشيراً إلى إن التغيير أو التعديل في أواخر العام الدراسي يربك الأهالي.

وأثنى سيف احمد بولحيول من أم القيوين، على قرار تقديم موعد امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثالث، مؤكداً أن القرار جاء في مصلحة الطلاب، لتخفيف عنهم المعاناة التي قد ستواجههم في شهر رمضان وهم صائمون، نظراً لشدة الحر والضغط النفسي في مراجعة المناهج الدراسية.

وقال: «إن القرار صائب، ويهدف إلى تخفيف معاناة الطلاب، وتشجيعهم على التفرغ لعبادتهم وطاعاتهم في شهر رمضان، لافتاً إلى أنه بفضل قيادتنا الرشيدة، نحن نعيش حياة كريمة ورفاهية، وجميع احتياجاتنا تلبى في وقت قصير، وحكومتنا دائماً تقدم أفضل الخدمات إلى أبنائها المواطنين».

وطالبت «أم سلطان» من أم القيوين، وزارة التربية والتعليم، بتطبيق قرار تعديل الامتحانات على المدارس الخاصة، لأن القرار جاء في مصلحة طلاب المدارس الحكومية فقط، مشيرة إلى أن المعاناة في شهر رمضان ستواجه جميع الطلاب، وقالت إن أبناءها يدرسون في المدارس الخاصة، ولم يتلقوا قرارا بتعديل الامتحانات، لافتة إلى أن الجيل الحالي تعود على الراحة والرفاهية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض