• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

إنجلترا.. نيوكاسل يسقط في فخ التعادل أمام نوريتش سيتي

«يونايتد» يحسم مواجهة ليفربول بثنائية ويعزز الصدارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 يناير 2013

أ ف ب

) - حسم مانشستر يونايتد المتصدر موقعته مع ضيفه وغريمه التقليدي ليفربول 2-1 أمس في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم، وحقق فوزه الرابع على التوالي والتاسع في آخر 10 مباريات (المباراة الأخرى انتهت بالتعادل مع سوانسي سيتي)، وجاء على حساب ليفربول الذي لم يذق طعم الفوز في معقل “الشياطين الحمر” منذ 14 مارس 2009 حين خرج فائزا 4-1.

واستحق فريق المدرب الإسكتلندي أليكس فيرجسون الذي يفتقد خدمات مهاجمه واين روني بسبب الإصابة، الفوز على “الحمر” والحاق الهزيمة السابعة بهم هذا الموسم. وسيطر يونايتد على الشوط الأول وتمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة 19 من فرصته الحقيقية الأولى وذلك عبر هدافه الهولندي روبن فان بيرسي الذي عزز صدارته لترتيب الهدافين برصيد 17 هدفا وبفارق هدفين عن مهاجم ليفربول الأوروجوياني لويس سواريز, بعدما تلقف بتسديدة أرضية من اللمسة الأولى عرضية الفرنسي باتريس إيفرا.

وفي بداية الشوط الثاني، نجح يونايتد في تعزيز تقدمه اثر ركلة حرة نفذها فان بيرسي فوصلت الكرة إلى إيفرا الذي حولها برأسه فلمست رأس زميله المدافع الصربي نيمانيا فيديتش ودخلت شباك رينا (54). لكن ليفربول عاد إلى أجواء عبر دانيال ستاريدج الذي دخل بدلاً من البرازيلي لوكاس خلال استراحة الشوطين، وذلك بعدما تابع الوافد الجديد من تشيلسي الكرة التي صدها الحارس الإسباني دافيد خيا بعد تسديدة من القائد ستيفن جيرارد (57)، مسجلاً هدفه الثاني مع “الحمر” في ثاني مباراة له معهم لأنه سبق له أن وجد طريقه إلى الشباك في الدور الثالث من مسابقة الكأس ضد مانسفيلد (2-1).

وكان تشيلسي قد استعاد المركز الثالث على لائحة الترتيب بعد فوزه على مضيفه ستوك سيتي 4-صفر، وتعادل توتنهام مع مضيفه كوينز بارك رينجرز صفر-صفر أمس الأول في افتتاح المرحلة، وشهد ملعب “بريتانيا ستاديوم”، قصة قد لا تتكرر إلا نادرا بطلها الإيرلندي جوناثان والتر الذي سجل هدفين خطأ في مرمى فريقه من ضربتي رأس وأهدر ركلة جزاء حصل عليها بنفسه.

وتفوق ستوك سيتي ميدانيا في نصف الساعة الأول وسنحت له فرصتان أبطل مفعولهما الحارس التشيكي بيتر تشيك، قبل أن تميل الكفة لمصلحة تشيلسي الذي غاب عنه لاعب وسطه ومهاجمه النيجيريان جون أوبي ميكل وفيكتور موزيس لالتحاقهما بمنتخب بلادهما المشارك في نهائيات أمم أفريقيا، فيما شارك معه المهاجم السنغالي ديمبا با المنتقل من نيوكاسل.

وسنحت لتشيلسي في ربع الساعة الأخير من الشوط الأول فرصتان أيضاً كان لهما الحارس البوسني اسمير بيجوفيتش بالمرصاد قبل أن يرتبك دفاع ستوك سيتي في الوقت بدل الضائع ويسجل والترز برأسه أول أهداف المباراة خطأ في مرمى فريقه عندما حاول إبعاد كرة عرضية من أمام الإسباني خوان موتا (47). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا