• الثلاثاء 19 ربيع الآخر 1438هـ - 17 يناير 2017م

«الطرق» تدرس تشغيلها لإرضاء السكان والسياح

مركبات كلاسيكية ودراجات نارية في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

شروق عوض (دبي)

تدرس هيئة الطرق والمواصلات في دبي تعزيز أسطولها من مركبات الأجرة بنوعين جديدين من وسائل النقل، أحدهما دراجات نارية والآخر مركبات أجرة كلاسيكية، لتخدم بهما محبي التنقل بطرق متفردة ومختلفة عن مركبات الأجرة التقليدية.

جاء ذلك بناء على مقترحات تقدم بها مواطنون عبر وسائل التواصل الاجتماعي لهيئة الطرق والمواصلات بدبي مثل «تويتر» لتشغيل تلك الوسيلتين الجديدتين إرضاء لأهواء القاطنين في الإمارة والقادمين اليها من المدن الآخرى، والسياح من كافة دول العالم الذين يفضلون استخدام وسائل جديدة تشعرهم وكأنهم يقومون برحلة سياحية.

وبمجرد أن تلقت الهيئة المقترحين اللذين نالا استحسانها وموافقتها، قامت على الفور بالتجاوب، مؤكدة أنّه سيتم في المستقبل القريب تعميم وسيلة الدراجات النارية، لافتة الى أن وسيلة مركبات الأجرة الكلاسيكية سيتم مناقشتها في مختبر الإبداع الحكومي لمعرفة الجدوى من تعزيز أسطول مركبات الأجرة بها ونسب نجاحها والإقبال عليها من قبل أفراد المجتمع.ومن هذين المقترحين، وجه المواطن حمود مطلبه للهيئة بالقول: أقترح على «الطرق والمواصلات» إضافة أنواع أخرى من المركبات إلى أسطول أجرتها « التاكسي» تتمثل بـ الدراجات النارية التي تتعامل معها بعض الدول مثل تايلاند، شريطة أن تدخل الخدمة إلى مناطق دبي الداخلية فقط المشتهرة بالمراكز التجارية «المولات» والمناطق السياحية وأن تحظر في الطرقات والشوارع الخارجية للإمارة.وأوضح حمود الأهداف من وراء مقترحه هذا، بالإشارة إلى أنّ ادخال وسيلة جديدة على أسطول مركبات الأجرة يسهم في تخفيف العبء عن هذه المركبات وتخفيف الازدحام على الطرقات، وتشجيع السياحة في الإمارة عبر تعميم وسيلة اشتهرت فيها مدن العالم، فعندما يشاهد أحد أبناء الجنسيات المقيمة أو القادمة الى دبي وسيلة اعتاد أن يستخدمها في موطنه الأم، حينها لن يتردد حينها بالإقبال عليها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض