• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م
  06:52    ترامب يقول إنه توصل لقرار بشأن ما إذا كان سيلغي اتفاق إيران النووي ويمتنع عن الإفصاح عن القرار        06:53    الرئيس الفلسطيني: الاجتماع مع ترامب هو شهادة على إمكانية إبرام اتفاق سلام في الشرق الأوسط هذا العام أو في الشهور المقبلة        06:59    مسؤول إيراني كبير : إيران مستعدة لكل السيناريوهات إذا انسحب ترامب من الاتفاق النووي    

ناقشت دور التمويل في تنمية المشروعات والتجارة الإلكترونية وتسويق المنتجات

الاتحاد النسائي يشارك في ورشة عمل بالمغرب حول آلية تطوير الصناعات التقليدية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

بدرية الكسار (أبوظبي) -

شارك وفد من عضوات الاتحاد النسائي العام في ورشة عمل حول «آلية تطوير الصناعات التقليدية وتحويلها إلى صناعات تصديرية بمواصفات عالمية»، والتي عقدت في المملكة المغربية، ونظمتها المنظمة العربية لتنمية الصناعية والتعدين، ومنظمة المرأة العربية، بالتعاون مع وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني وجامعة غرف الصناعة التقليدية المغربية، وشارك فيها ممثلون عن 14 دولة عربية.

وأقيمت الورشة بمقر غرفة الصناعة التقليدية بمدينة مراكش، برئاسة نجيب آيت عبد المالك الذي رحب في بداية الورشة بالمشاركات، وقدم لهن شرحاً موجزاً حول دور الغرفة في مجال دعم وتنمية الصناعة التقليدية.

حضر افتتاح الورشة عادل صقر، والدكتورة علا أبو زيد المنظمة العربية للتنمية الصناعية و التعدين، ومحمد بالحسن رئيس جامعة غرف الصناعة التقليدية بالمغرب.

وقد تضمنت الورشة عدداً من البرامج والموضوعات، منها دور التمويل الأصغر في تنمية مشاريع قطاع الصناعات التقليدية، دور التجارة الإلكترونية في تسهيل وتسويق منتوجات الصناعة التقليدية محلياً ودوليا، حماية الملكية الفكرية لمنتوجات الصناعة التقليدية ضماناً لاستمراريتها وسهولة تصديرها، والتجريبية المغربية في مجال تنمية الصناعة التقليدية وآفاقها المستقبلية، إضافة إلى التمكين الاقتصادي والاجتماعي للصناعات التقليدية للمرأة العربية الريفية.

وقد جاء تنظيم الورشة ضمن محاور وأساسيات مهمة، مثل أهمية الصناعات ومساهمتها في محاربة الفقر، البنك العالمي للمرأة مدريد، تصدير منتجاتهم للحرفين ومساعدتهم في تغطية جميع الالتزامات، وحصول المنتج المغربي على أفضل المعايير العالمية، وتم مقارنة المنتج المغربي مع المنتج الصيني من حيث الجودة، مما أدى إلى إقبال دول العالم على المنتج المغربي حتى ولو زاد تكلفته. وتقدمت مضحية المنصوري من إدارة الصناعات التراثية والحرفية بالشكر الجزيل إلى الاتحاد النسائي العام ممثلاً بنورة خليفة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام، على الدعم المتواصل ضمن الاستراتيجية الخاصة بالاتحاد، والتي تعمل على ضمان توافقها مع رؤية الحكومة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا