• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

طالب لاعبيه بقبول الهزيمة

نيشينو: كولومبيا قادتنا إلى التأهل !

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يونيو 2018

فولجوجراد (د ب أ)

للمرة الثانية في غضون ثلاثة أيام، شهدت المدرجات في بطولة كأس العالم صافرات استهجان الجماهير بسبب اللعب السلبي في الجولة الأخيرة من مباريات دور المجموعات.

وأطلت المباراة بين المنتخبين الألماني والنمساوي في مونديال 1982 برأسها برغم الفارق بين ما حدث في هذه البطولة قبل 36 عاماً وما يحدث في البطولة الحالية.

واتسمت مباراة مونديال 1982 في إسبانيا بالسمعة السيئة، حيث تسود القناعة بأن النتيجة بين الفريقين (1 /‏‏ صفر) لصالح المنتخب الألماني، جرى الاتفاق عليها بين الفريقين قبل بداية المباراة، نظراً لأنها النتيجة التي تصعد بهما معاً إلى الدور الثاني، على حساب المنتخب الجزائري المكافح. ولكن الوضع يختلف في البطولة الحالية، حيث شهدت مباراتا فرنسا أمام الدنمارك في المجموعة الثالثة تعادلاً سلبياً خدم مصلحة الفريقين، ولكن ربما كان هذا لعدم رغبة أي منهما في المجازفة التي قد تكلفه الكثير فيما كانت المرة الثانية خلال المباراة بين منتخبي اليابان وبولندا، حيث لجأ المنتخب الياباني للعب السلبي مع اقتراب المباراة من نهايتها، وذلك خوفاً من اهتزاز شباكه بمزيد من الأهداف أو حصول لاعبيه على مزيد من الإنذارات قد تطيحه خارج البطولة. وقد يقع اللوم على قاعدة الاحتكام لقائمة اللعب النظيف مع تساوي منتخبين أو أكثر في رصيد النقاط، وفارق الأهداف، وعدد الأهداف المسجلة، وكذلك التعادل في نتيجة المواجهة المباشرة.

ولم يتردد المدرب أكيرا نيشينو، المدير الفني للمنتخب الياباني (محاربو الساموراي)، في إعطاء تعليمات إلى لاعبيه بعدم التقدم أو الاندفاع في الهجوم، برغم تأخر الفريق في المباراة أمام بولندا صفر /‏‏ 1 على استاد مدينة فولجوجراد.

وجاءت تعليمات نيشينو للاعبيه بعدما علم بتقدم المنتخب الكولومبي على نظيره السنغالي في المباراة الأخرى بالمجموعة على استاد مدينة سامارا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا