• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ضمن مبادرة اطلقها للعناية بصحة الفم والأسنان

حمدان بن محمد يتكفل بالفحوص السريرية والعلاج للعمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

سامي عبدالروؤف

سامي عبد الرؤوف (دبي) انطلقت مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد للعناية بصحة الفم والأسنان لدى فئة العمال، يوم أمس الثلاثاء، بالفحص والكشف عن 50 عاملاً وموظفاً من العاملين بمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، يمثلون باكورة المرحلة الأولى من الحملة التي تشمل 2000 عامل حتى نهاية العام الجاري، بحسب سيف بن مرخان الكتبي، مدير عام مكتب سمو ولي عهد دبي. وتكفل ولي عهد دبي، بتحمل تكاليف الفحوص السريرية والعلاجات الضرورية الخاصة بصحة فم وأسنان قطاع العمال، وتركز الحملة في مرحلتها الأولى على فئة عمال الإنشاءات، ثم الفئات المساعدة في مرحلة لاحقة. وتهدف المبادرة، إلى نشر الوعي الصحي بين العمال وتثقيفهم حول أهم الأمراض التي تصيب اللثة والأسنان، حيث تعاني هذه الشريحة من محدودية فرص الحصول على الفحوص والعلاجات اللازمة للأمراض المتعلقة بالفم والأسنان. وأعلنت عيادة دبي للأسنان، التابعة لكلية حمدان بن محمد لطب الأسنان، بتقديم الدعم السريري اللازم لإنجاح هذه المبادرة، مشيرة إلى أن فريقاً طبياً يتكون من 60 طبياً، منهم 40 طبياً وطبيبة من المواطنين، سيقومون بفحص وتشخيص العمال. وعقدت الجهات، المعنية بتنفيذ المبادرة، مؤتمراً صحفياً، بعد ظهر أمس، في مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي، في مدينة دبي الطبية، بحضور اللواء عبيد مهير بن سرور نائب مدير عام إدارة الإقامة وشؤون الأجانب بدبي رئيس اللجنة الدائمة للعمال بدبي، والدكتور خالد محمد الزاهد، والدكتورة رجاء القرق نائب الرئيس والمدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الطبية، والدكتور عبد الكريم العلماء المدير التنفيذي لمؤسسة الجليلة. وقامت الدكتورة رجاء القرق، بتكريم الجهات المشاركة في تنفيذ المبادرة، وبعد ذلك قام ممثلو هذه الجهات بجولة ميدانية في عيادة دبي للأسنان، بكلية حمدان بن محمد لطب الأسنان، بمدينة دبي الطبية. وقال سيف بن مرخان الكتبي، مدير عام مكتب سمو ولي عهد دبي: «أحيي كل عامل ساهم في بناء نهضة هذا الوطن، فالعمل مهما صغر أو قل هو شرف وحفظ للكرامة الإنسانية وتحقيق الذات». وأضاف: «في زحمة احتفالات شعوب العالم بيوم العمال الذي يصادف الأول من شهر مايو كل عام يسعدنا في دولة الإمارات أن يكون احتفالنا مختلفا فريداً ومبتكراً، من خلال مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بخصوص صحة فم وأسنان العمال». وأكد أن هذه المبادرة لا تقتصر على اليوم الأول من شهر مايو ولا شهر مايو فحسب، ولكنها مستمرة حتى نهاية العام، فهو احتفال عملي تكفل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم من خلال هذه المبادرة بتحمل تكاليف الفحوص السريرية والعلاجات الضرورية الخاصة بصحة فم وأسنان قطاع العمال. واعتبر أن هذه المبادرة مرشحة بقوة لرفع معدل مؤشر السعادة الذي تميزت به دولة الإمارات عن بقية شعوب المنطقة، والتقدم أعلى على سلم أسعد شعوب الأرض، فسعادة شعب الإمارات لا تتجزأ، وتشمل مواطنيها والمقيمين على أرضها. من جهته، قال اللواء عبيد مهير بن سرور، نائب مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي رئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي: «إن اللجنة ستتولى عملية نقل العمال من سكنهم ومواقع عملهم إلى كلية حمدان بن محمد لطب الأسنان، كما انه سيتم التوعية بالمبادرة بلغات عدة، هي: العربية والإنجليزية والأوردو». وقال: «أن اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي، فتشت 1172 سكن عمال العام الماضي 2014، وفي الربع الأول من العام الجاري فتشتت 1100 سكن عمال، كما قامت اللجنة بحملات توعية بلغات عدة لتعريف العمال بحقوقهم وواجباتهم». بدوره، أشار الدكتور عامر الشريف، المدير التنفيذي لقطاع التعليم في مدينة دبي الطبية، إلى أن كلية حمدان بن محمد لطب الأسنان، قامت بعمل فحوص شاملة للأسنان، وتقديم استشارات ونصائح مجانية حول العناية بنظافة وصحة الفم والأسنان، وخلال عام 2014، استفاد من أنشطتنا ما يزيد على الـ1.400 شخص من موظفي القطاعين الحكومي والخاص. مسح ميداني قال الدكتور عامر الشريف، المدير التنفيذي لقطاع التعليم في مدينة دبي الطبية، « سيتم فحص جميع الأنسجة الفموية خلال المبادرة، وبناءً على التشخيص، سيتم وضع خطة علاجية شاملة والتي سيعقبها بالطبع توفير كافة العلاجات المطلوبة، وسنقوم باتباع نماذج موحدة تقوم على الأدلة، بحيث تساعدنا في عملية فرز المشكلات الصحية. وبناءً على النتائج، سننظر في موضوع إجراء المزيد من التقييمات». وأشار إلى توفير خدمات الرعاية من قبل أطباء الأسنان المرخصين الذين يستكملون دراساتهم العليا في كلية حمدان بن محمد لطب الأسنان. وستساعد نتائج هذه الدراسات أيضاً الأطباء المقيمين على تطوير بحوثهم الطبية في هذا المجال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض