• السبت 26 جمادى الآخرة 1438هـ - 25 مارس 2017م
  05:23     مقتل 8 مسلحين وضابط شرطة في هجمات وسط أفغانستان         05:26     الخارجية الأردنية : وفاة أربعة معتمرين وإصابة آخرين إثر انقلاب حافلتهم في السعودية        05:30    قوات العراق توقف هجوم الموصل بسبب مخاوف من ارتفاع عدد الضحايا المدنيين         05:36     مقتل 3 من قوات الأمن وإصابة 6 في انفجار بسيناء     

ندوة مغربية عن الغِوَايَةُ المَفْتُوحَةُ بَيْنَ اللَّوْحَةِ والفِيلْمِ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

محمد نجيم (الرباط)

تنظم جمعية الفكر التشكيلي المغربي يوم الأربعاء 4 يونيو ندوة كبرى في موضوع: «التشكيل والسينما - الغِوَايَة المَفْتُوحَة بين اللوحَة والفِيلم»، يلقيه الباحث والناقد التشكيلي المغربي إبراهيم الحَيْسن ويؤطره الناقد السينمائي محمد أشويكة، ومما جاء في بيان الندوة «إن للسينما علاقة وطيدة بالفن التشكيلي يتجلى عمقها في كون الفيلم/ النتاج السينمائي (خصوصاً الحديث منه)، أصبح يعتمد كثيراً على مصطلحات تقنية ومفردات تعبيرية ذات هوية تشكيلية مساعدة على صناعة الفرجة السينمائية، أبرزها التكوين والحركة والتوضيب واللون والضوء والمشاهد واللقطات وتركيب الصور (الفوتومونتاج)، وهي عناصر من شأنها أن تسهم كثيراً في خلق كل سبل الإثارة والتشويق لدى جمهور وعشاق السينما خارج نطاق الحكي الكلاسيكي المتعب والممل في آن».

وتتناول الندوة توظيفات الفن التشكيلي في الإبداع السينمائي، ل سيما في أفلام لويس بونويل وسبيلبيرج وغيرهما.. كذلك استفادت السينما من الفن التشكيلي، وعلى الخصوص التقنيات الحاسوبية بالنسبة للفوتوشوب والإنفوجرافيا عموماً.

وفي هذا الإطار تبرز أهمية الملصق السينمائي، إذ أصبح من الصعب التخلي عنه باعتباره أول مشهد يبصره المشاهد قبل ولوجه قاعة العرض السينمائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا